المصري لـ إرم: المصالحة الفلسطينية افضل رد على فشل المفاوضات

مع اقرارِ الحكومةِ الإسرائيليةِ سلسلةِ عقوباتٍ جديدة على السلطةِ الفلسطينية، وُصفتْ بأنها ضربةٌ كبيرة، وإعلانِ الفلسطينيين أنَ المفاوضات قد وصلتْ إلى طريقٍ مسدود، صرح رئيس لجنة المصالحة الفلسطينية رجل الأعمال منيب المصري في حديث خاص مع شبكة إرم الإخبارية بأن جهاتٍ عديدة في الغربِ باتت على قناعة بأن مبادرةَ السلامِ العربية، أصبحتْ تُـشكل الحلَّ الأفضلَ وربما الوحيد الذي سيساهمُ في دفعِ المسيرةِ السلمية واتفاقِ السلام وحمَّـل إسرائيلَ مسؤولية فشلِ الجهودِ الأمريكية.

حديثُ المصري جاء في وقتٍ كشفَ فيه أن منسقَ أعمالِ الحكومةِ الإسرائيليةِ في الأراضي الفلسطينية “يوآف مردخاي”، حصلَ على لائحةٍ من العقوباتِ الاقتصادية ضد السلطة الفلسطينية اعدتها حكومةُ نتنياهو وابرزُها دفعُ ما اسمته إسرائيل تعويضًا لشركاتِ الوقودِ وشركةِ الكهرباء الإسرائيلية من أموالِ ضرائب السلطة، المفترض أن تتسلَمها نهاية كل شهر، إضافة إلى تقييدِ حركة ونشاطاتِ كبارٍ رجالِ الأعمالِ في السلطة الفلسطينية، وتأخير مشاريع اقتصادية تتطلبُ مواردَ كثيفة، ورفض بطاقات “VIP” التي تسمح بتنقل كبار المسؤولين في السلطة بحرية في الضفة الغربية والدخول إلى إسرائيل وحذر المصري من أن تؤديَ سياسةُ إسرائيل الى توترٍ في المنطقة

وخلافا للحسابات الإسرائيلية أكدَ المصري أن اللقاء القريب بين السلطة الفلسطينية وحماس هو عبارة عن زبدة لجهود حثيثة قام بها أهل الخير من أجل تحقيق مصالحة. وأضاف أن المصالحة الفلسطينية الداخلية، هي الردُ الأفضل لإسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث