السلطة تتخذ قرارات مصيرية رداً على تنصل إسرائيل عن اتفاق الأسرى

المصدر: إرم – (خاص) من محمود السعدي

أكد وزير الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع أن القيادة الفلسطينية ستتخذ قرارات هامة ومصيرية بعد رفض إسرائيل وتنصلها من الإفراج عن الدفعة الرابعة من أسرى ما قبل أوسلو.

وقال قراقع، خلال مؤتمر صحافي عقده السبت، أمام سجن “عوفر” الإسرائيلي، إن “تنصل إسرائيل من اتفاق الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى سيترك نتائجًا على الشعب الفلسطيني الغاضب والمستاء من ممارسات إسرائيل”، محملاً الحكومة الإسرائيلية مسؤولية التوتر والانفجار الذي سيحدث خلال الأيام القادمة.

وأضاف: “نرفض الابتزاز السياسي والمقايضة أو استثناء أسرى 48، لافتًا إلى أن ما قامت به إسرائيل يثبت عدم مصداقيتها في بناء سلام عادل، وهي تتحمل المسؤولية عن نسف عملية السلام وكل الجهود المبذولة للتوصل إلى تسوية عادلة على الأرض.

بدوره، قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين في الضفة الغربية أمين شومان إن “برنامجًا وطنيًا متواصلًا سيتم تنفيذه في حال عدم الإفراج عن أسرى الدفعة الرابعة”.

وأوضح شومان لـ “إرم” أن “30 أسيرًا سيخوضون إضرابًا عن الطعام موازاة بحراك شعبي وجماهيري في كل المحافظات الفلسطينية بما فيها الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، ومسيرات في كافة مراكز المدن واعتصامات على بوابات السجون ومناطق التماس من أجل إيصال رسالة للأسرى أننا معكم ولن ننساكم حتى يتم الإفراج عنكم، كما جاء في الاتفاق”.

من جانبها، قالت الناشطة المجتمعية عليا أبو دية: نرفض هذه السياسة التي تقوم على المساومة والابتزاز، واعتصامنا اليوم رفضًا لسياسة الاحتلال وسنظل نعتصم حتى يخرج آخر أسير من سجون الاحتلال”.

وقال سكرتير اللجنة الوطنية للدفاع عن حق العودة عمر عساف لـ “إرم”: “نحن لا نتفاجأ من إسرائيل فهي تبتزنا منذ أكثر من 20 عامًا حتى اليوم، فهي تريد أن تدفعنا الثمن، ولا تريد أن تقدم لنا شيئًا، مشيرًا إلى أنه كان لا بد من انتهاء المفاوضات منذ العام 1999”.

وأكد عساف على أنه يجب على القيادة الفلسطينية والمفاوض الفلسطيني استخلاص العبر، كما أنه يجب علينا أن نصعد ضد الاحتلال، وأن نذهب للمؤسسات الدولية واستعادة الوحدة الوطنية كي نتمكن من وقف سياسة إسرائيل العدوانية.

وكانت إسرائيل أبلغت السلطة الفلسطينية عن طريق الراعي الأميركي للمفاوضات رفضها الالتزام بإطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين المقرر، السبت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث