فيديو: طفولة المشير السيسي في مسقط رأسه بالجمالية

المصدر: القاهرة- (خاص) من نورا شلبي

لم يكن الربط بين الزعيم جمال عبد الناصر والمشير عبد الفتاح السيسي، متعلقاً لكونهما من أبناء الجيش المصري، أو أنهما انحازا للمطالب الشعبية، ولكن هناك الرابط الأهم والغريب في الوقت ذاته، وهو أن الحارة التي خرج منها السيسي، والتي تسمى بـالبرقوقية المتفرعة من شارع الخرنفش بمنطقة الجمالية المجاورة لخان الخليلي، قائمة على بعد 50 متراً أو 3 حارات، عن الحارة التي تربى فيها عبد الناصر.

في هذه المنطقة العتيقة، داخل أسوار القاهرة القديمة، لا صوت يعلو فوق صوت فوز المشير السيسي بالانتخابات الرئاسية، فصور الرجل منتشرة بين حارة وأخرى، وعلى المقاهي وواجهات المحال والمتاجر.

مطالب أهالي الحارة لم تكن خيالية، فكل الأمنيات أن يكون ابن منطقتهم، قادراً على انتشال مصر من الظروف الصعبة التي تمر بها، وأن تكون “أد الدنيا”، كما قال في إحدى كلماته، بالإضافة إلى مطالب بسيطة تتعلق بمواجهة العشوائيات التي منها الحارة، وتنظيم الطرق والإنارة.

الدعوات بالصمود واستكمال الطريق إلى قصر الرئاسة، دائماً على ألسنة أبناء الحارة، الذين تحدثوا عن بعض الجوانب الخاصة بطفولة وصبا وزير الدفاع، منذ أن كان طالباً في مدرسة باب الشعرية، وتميزه بالالتزام نظراً للتربية الحازمة من جانب والده الحاج سعيد السيسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث