فيديو.. ذبح أسرة مسيحية سورية داعمة للأسد في مصر

القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

في جريمة بشعة، تعرّضت أسرة مسيحية، مكونة من 4 أفراد، للقتل عن طريق ذبحهم داخل مسكنهم بمدينة الإسكندرية، حيث عثرت الأجهزة الأمنية على 4 جثث في محل سكنهم بالعقار رقم 2 شارع العز بمنطقة باب شرق، وتحرّكت القوة الأمنية على أثر بلاغ الأهالي بوجود حريق في الشقة المذكورة.

القتلى هم: “الزوج يوسف نخلة طويل ـ 44 سنة ـ ويعمل موظفاً بفندق بمدينة شرم الشيخ مسجى على وجهه بأرضية حجرة المعيشة، ومصاب بعدة طعنات بالبطن والصدر والكتف الأيمن، والزوجة عبير حنا طويل ـ 35 سنة ـ ربة منزل، مسجاة على ظهرها أعلى سرير حجرة النوم، مصابة بجرح ذبحي بالرقبة، ونجلهما ميشيل يوسف نخلة ـ 6 سنوات ـ مسجى على ظهره بجوار والدته، مصاب بجرح ذبحي بالرقبة، وشقيقة الأول، منى نخلة طويل ـ 43 سنة ـ ربة منزل، مسجاة على ظهرها أعلى سرير حجرة نومها، مصابة بجرح ذبحي بالرقبة”.

بحسب أقوال الشهود التي استمعت إليها النيابة في مكان الحادث، تبين أن الجريمة بدافع انتقامي وليس بغرض السرقة، بعد وجود المصوغات والحلي في المسكن وكذلك الأموال، وأن الأسرة سورية الجنسية، ويدعمون الرئيس السوري بشار الأسد، خاصة الضحية الثانية، وهي الزوجة التي كانت دائماً ما تتحدث في السياسة السورية.

التحريات المبدئية التي باشرها مدير أمن الإسكندرية، اللواء أمين عز الدين، مدير المباحث اللواء ناصر العبد مدير إدارة البحث الجنائي، بمشاركة قوات الحماية المدنية، تمت بعد السيطرة على النيران وإطفائها، وبالفحص تبين أن المسكن محل البلاغ بالطابق السادس مكونة من ثلاث حجرات ومطبخ وحمام، وتم اكتشاف وجود جثث قاطني الشقة.

المتابعة الشرطية أوجدت جميع القتلى، يرتدون كامل ملابسهم، مع احتراق محتويات المطبخ بالكامل، ووجود بعثرة بمحتويات الشقة، وتم إخطار الأدلة الجنائية، والنيابة العامة، مع نقل جثث المتوفين لمشرحة الإسعاف، وكلفت المباحث بالتحري عن الواقعة وضبط الجناة وتولت النيابة العامة التحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث