فيديو.. داعش يسقط طائرة تجسس أمريكية

الأنبار – بثّ تنظيم “داعش”، اليوم السبت، تسجيلاً مصوراً على الانترنت لما وصفها بطائرة “تجسس” أمريكية قام مقاتلوه بإسقاطها بصاروخ موجه قرب مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق.

وظهر في التسجيل الذي بثّه موالون للتنظيم على “يوتيوب”، عدد من مسلحي “داعش” وهم يقومون بتفحص حطام طائرة استطلاع أمريكية الصنع، بحسب ما ظهر مكتوباً على بعض أجزاء الحطام التي تم عرضها.

وفيما ظهر أن التسجيل صور بعد دقائق قليلة من إسقاط الطائرة، كونه ما يزال يتسرب منها سائل لم يتسن التحقق من طبيعته، لم يتبين فيما إذا كانت عملية الإسقاط تمت اليوم أم في وقت سابق.

وبحسب التسجيل فإن الطائرة يبلغ طولها حوالي 3 أمتار وثقيلة الوزن، حيث تعاون عدد من مقاتلي التنظيم من أجل تحريكها وقلبها من أجل تفحص أجزائها وتصويرها.

ورافق التسجيل تعليق صوتي يقول إن إسقاط الطائرة تم في صحراء الرمادي وبصاروخ موجه، مضيفا أن “أمريكا وفرنسا وحلفاءهما اعتدوا علينا وجاؤونا بجحافلهم يقاتلوننا عداوة لدين الله ومنعاً لإقامة هذا الدين وحدوده”، إضافة إلى تلاوة أدعية بالنصر وهزيمة أعداء التنظيم.

وفيما شكك بعض الناشطين الإعلاميين بأن يكون الحطام المعروض في التسجيل المصور يعود لطائرة استطلاع وإنما لصاروخ أمريكي بعيد المدى سقط ولم ينفجر وعرضه التنظيم على أنه طائرة من أجل تسجيل “انتصار” على التحالف الدولي ضده.

ولم يصدر حتى الساعة 11:45 تغ تعليق رسمي من السلطات الأمريكية على التسجيل الذي عرضه داعش.

ومنذ أكثر من شهر، يوجه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بمشاركة دول أوروبية وعربية، ضربات جوية لمواقع “داعش” في سوريا والعراق في إطار الحرب على التنظيم ومحاولة تحجيم تقدمه في مناطق أوسع في الدولتين.

وبالتزامن مع تحليق الطائرات الحربية التي تقوم بقصف أهداف “داعش” فإن طائرات استطلاع تقوم بالتحليق أيضاً في أجواء المناطق التي يسيطر عليها التنظيم لتحديد إحداثيات الأهداف على الأرض ورصد تحركات المسلحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث