فيديو.. أوبريت فلسطيني لغزة

المصدر: إرم- من منى مصلح

اجتمع نخبة من الفنانين الفلسطينين وهم: عمار حسن، وطوني قطان، وهيثم الشوملي، وليان بزلميط، وصابرين كمال، في أوبريت غنائي يحمل اسم “غزة”.

وانطلقت الفكرة من الفنان عمار حسن، حين عرض عليه الشاعر محمد عياد كلمات بالمحكية الفلسطينية حول غزة، ليقرر حسن استثمار علاقاته مع المطربين والمطربات الفلسطينيين، محولاً الكلمات إلى “أوبريت” يحمل اسم “غزة”، من ألحان وتوزيع يعقوب الأطرش، وإخراج جبر فؤاد، بدعم لوجستي من قناة “الفلسطينية الفضائية”، وذلك كما ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة القدس الفلسطينية.

وقال عمار حسن لـ صحيفة “الحياة” اللندنية: “بعد العدوان على غزة، كان لا بد أن يقول الفنان الفلسطيني كلمته كتحية متواضعة أمام الانتصار الحقيقي، ألا وهو صمود أهل القطاع، فكان الأوبريت الذي يقول مطلعه “غزة بتنعي العدل اللي مات … ما بتتعزى”، وفور أن عرض عليّ صديقي الشاعر محمد عياد الكلمات بدأت الاتصال بأصدقائي الفنانين، وكان هذا اللقاء الأول من نوعه”.

وسجل الفنانين الفلسطينيين المقيمين في فلسطين عمار حسن، وليان بزلميط، وصابرين مقاطعهم الخاصة في استوديو “أوتار” بمدينة بيت لحم، أما الفنان طوني قطان، فسجل مقطعه في عمّان.

ورأى حسن أن لهذا الأوبريت خصوصية كبيرة، ليس لكونه يحمل اسم “غزة” وينتصر للإنسان الفلسطيني وروح الإصرار لديه في مواجهة العدوان الإسرائيلي فحسب، بل لكونه العمل الأول من نوعه الذي يجمع نجوم الغناء الفلسطينيين ممن حققوا شهرة عربية”. وأضاف: “سيبقى العمل للتاريخ بخاصة أنه الأوبريت الفلسطيني الوطني الأول بامتياز، وبتمويل ذاتي من الفنانين أنفسهم، بمعنى أنه عمل تطوعي بهدف إيصال المعاناة الفلسطينية إلى العالم”.

وعبرت الفنانة ليان بزلميط عن سعادتها باختيارها للمشاركة في أوبريت “غزة”، وقالت لـ ”الحياة”: “من الطبيعي ألا أتردد حين عرض عليّ صديقي عمار حسن المشاركة في الأوبريت، وقد شاهدت غزة كغيري من أبناء الشعب الفلسطيني والعرب، وحتى المتضامنين في العالم كيف دمرها الاحتلال، وكفنانة لا أملك إلا صوتي لأنقل معاناة أهلي في غزة، وأشاركهم إياها وأعبر عن تضامني معهم. أن أغني لبلدي هو أقل ما يمكن أن أقدمه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث