أصغر مهاجرة سرية تصل وحدها إلى إسبانيا

المصدر: إرم- من وداد الرنامي

وصلت رضيعة لم تتجاوز 11 شهرا بمفردها إلى إسبانيا على متن قارب يحمل مهاجرين سريين قادمين من المغرب، وتأثر طاقم الإنقاذ الإسباني كثيرا عندما اكتشف أن الرضيعة المتبقية في قلب القارب بمفردها ” ترتعش في ثياب مبلولة وليس معها أب أو أم”.

وذكرت صحيفة “البايس” أن السلطات ضبطت قاربا يحمل عددا من المهاجرين السريين من جنوب الصحراء على الشواطئ الإسبانية يوم 12 آب/أغسطس، وكانت من بينهم الرضيعة التي أصبحت تعرف في وسائل الإعلام بـ”الأميرة فاطمة “.

وصرحت إحدى المتطوعات في الصليب الأحمر للصحيفة قائلة: “حملتها بين ذراعي لإخراجها من القارب، وعندما نزل الجميع اكتشفنا أنها كانت بمفردها” . فأطلق عليها فريق الإنقاذ لقب “الأميرة”.

وعلمت السلطات بعد التحقيق مع باقي المهاجرين أن أبويها تعذر عليهما الالتحاق بالقارب في الوقت المحدد بسبب شجار مع الدرك المغربي.

وتمكنت السلطات الإسبانية من الاتصال أخيرا بالأبوين في 18 آب/أغسطس، ويتعلق الأمر بأم سنغالية وأب من غامبيا، دخلا إلى الأراضي المغربية بطريقة غير شرعية، مما يجعل الإجراءات الإدارية لجمع شمل العائلة معقدة.

وعلمت صحيفة “البايس” أن الاسم الحقيقي للطفلة هو فاطمة، وهكذا لقبتها وسائل الإعلام بـ “الأميرة فاطمة “.

وتبقى الكلمة الأخيرة حسب “البايس”، للسلطات الإسبانية، فإما أن تقرر ترحيل فاطمة إلى المغرب عند أبويها، أو تسمح لهما بالالتحاق بها إلى إسبانيا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث