كركوك.. حلم كردي يتحقق

المصدر: إرم- من عبدو حليمة

مثّل انهيار قوات الجيش العراقي أمام قوات تنظيم دولة الإسلام في الشام والعراق “داعش” في مناطق شمال العراق، فرصة للأكراد لبسط نفوذهم على كركوك، والتهيئة لإعلان الإقليم دولة مستقلة.

وكانت السيطرة على كركوك الغنية بالنفط، المكمل الرئيسي للحلم الكردي، حيث استطاعت قوات البشمركة أخيرا، السيطرة على المنطقة المتنازع عليها بين العرب والأكراد منذ زمن، لتكون عاصمة الدولة الجديدة.

ويرى مراقبون للشأن العراقي، أن سيطرة تنظيم “داعش” والفصائل المسلحة الأخرى على مناطق كركوك ومدينة الموصل وصلاح الدين، يُقدم لرئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني خدمة كان ينتظرها منذ وقت طويل، من أجل توسيع نفوذ قوات البشمركة على تلك المناطق تمهيدا لضمها إلى الإقليم.

و توقع محللون سياسيون، أن يستثمر البارزاني توسّع “داعش”، بالإقدام على خطوات أخرى باتجاه تعزيز استقلال الإقليم، والاستمرار في تصدير النفط عبر تركيا، ما يمثّل دعما ماديّا لتكامل عناصر الاستقلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث