النكسة.. اللجوء مرة أخرى