صور.. صباحي يتوقع فوزه بانتخابات الرئاسة

صور.. صباحي يتوقع فوزه بانتخابات الرئاسة
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمود كامل

خرجت تصريحات على لسان المرشح الرئاسي حمدين صباحي –للمرة الأولى- يعلن فيها توقعه الفوز برئاسة مصر في الانتخابات المزمع إجراؤها في 26 و 27 أيار/ مايو الجاري.

وقال صباحي خلال مؤتمر حاشد عقده في المحلة الكبرى بمحافظة الغربية: “بشائر النصر بدأت تطل برأسها من المحلة، من الوجوه المؤمنة بالثورة وبحقوق الشهداء، تحية للمحلة قلعة الصناعة المصرية.. تحية للأمل وللعدل وللحلم وللقدرة وللنصر المقبل على أيديكم، ولحق المظلومين والحالمين بالحرية في هذا الوطن”.

وأضاف: “سننتصر لأننا نكمل 25 يناير و 30 يونيو، سننتصر لأننا نملك القلب الذي يريد رفع المظالم عن الناس، نريد مصر مليئة بالعدل بعد الظلم، مليئة بالمحبة بعد الكراهية والاستقتطاب”.

وأكد في كلمته على الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها حال وصوله إلى الرئاسة، قائلا :”نريد مصر التي يستحقها شعبها، نريد عدالة اجتماعية، لا توزيع فقر، مفتاح العدالة الاجتماعية زيادة هائلة في الإنتاج وعدالة في التوزيع، لكي ننتج نحتاج أن نعرف كمصريين أننا نقترب من الوصول إلى 100 مليون نسمة، ما يستدعي أن يكون إنتاجنا كافيا لتلك الزيادة بسواعندا وعرقنا وتفكيرنا وخططنا”.

وأكد صباحي على أنه سيلغي قانون التظاهر وسيفرج عن معتقلي الرأي، في حال فوزه بالانتخابات.

وشهد المؤتمر حضورا حاشدا وسط هتافات حماسية مؤيدة لصباحي.

وقال القيادي العمالي، محمد أسعد، في كلمته خلال المؤتمر: “مطالب عمال مصر واحدة منذ عهد مبارك الذي كسره عمال المحلة وحتى الآن، نطالب بقانون عمل عادل يحمى العمال من جشع القطاع الخاص ورجال الأعمال”، مطالبا بضخ استثمارات للشركات المصرية وعودة الشركات المنهوبة وفرص عمل لجميع الشباب، كما أكد على رفضه قانون التظاهر الذي يمنع حق العمال في الإضراب والتظاهر، على حد قوله.

من جانبها ألقت شيرين الجيزاوي شقيقة المصري المحتجز في السجون السعودية “أحمد الجيزاوي”، كلمة حول مطالب المعتقلين في داخل مصر وخارجها، مشددة على ضرورة الإفراج عن جميع معتقلي الرأي ودارسة أوضاع كل المعتقلين على خلفية قانون التظاهر.

وطالبت الجيزاوي بصون كرامة المصريين في الخارج، كما طالبت صباحي في حال وصوله إلى الرئاسة بالسعي إلى الإفراج عن كل معتقل مصري مظلوم.

وحول برنامج صباحي الانتخابي، جاءت كلمة عضو لجنة البرنامج الدكتور رائد سلامة، الذي أكد لعمال المحلة على أن “كل مطالبهم يشملها البرنامج بالفعل، مع تحديد خطوات عملية من أجل تنفيذها”.

وتابع رائد سلامة أنه “يتعين على العمال النضال من أجل ضمان حقوقهم، ومن أجل تشكيل إرادة سياسية ثورية لتنفيذ مطالبهم”.

وأكد على أن “القانون الذي صدر ومنع حق الطعن على العقود بين المستثمرين والحكومة، قانون جائر سنعمل على التخلص منه فور وصول السيد حمدين صباحي إلى السلطة”.

وتعتبر زيارة صباحي إلى المحلة، الثانية في خطته الدعائية التي بدأها من محافظة أسيوط، وشملت الزيارة لقاء عدد من أبناء المدينة بصباحي وأعضاء حملته في مقر التيار الشعبي قبل بداية المؤتمر الشعبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث