الجينز الممزق فقر يتباهى به الأغنياء

الجينز الممزق فقر يتباهى به الأغنياء
المصدر: إرم - من منى مصلح وهديل علو

يعتبر الجينز الممزق، عنوانا للفتاة الجريئة، ولكن كيف بدأت تلك الموضة؟ ومن أول من ارتداها؟

في نظرة سريعة لتاريخ تلك الموضة التي جذبت نسبة كبيرة من الشباب والشابات، وحتى أكبر وأشهر نجوم هوليوود، نجد أن تلك التقليعة الشبابية انطلقت من عالم الفن، وبالتحديد من فرقة من فرق الروك آند رول، في السبعينات من القرن الماضي، حيث ارتداها أعضاءها عند ظهورهم على خشبة المسرح، ورافقتها القمصان الممزقة والسترات الجلدية، كجزء من الشخصية الفوضوية التي كانت تمثل ذلك النمط الموسيقي.

إلا أن تلك التقليعة لم تنل اهتمام المصممين حينها، وبقيت محصورة بمجموعة صغيرة من معجبين فرق الروك آند رول، الذين مزقوا بناطيل الجينز الخاصة بهم بأنفسهم تشجيعاً لنجومهم.

ومع بداية التسعينات، أصبح ذلك النمط الموسيقي أكثر شعبية وشهرة، وازدادت معه شعبية “الجينز الممزق” ليصبح علامة مميزة تقترن بجماهير فرق الروك آند رول، التي كان معظمها من أبناء الضواحي البسيطة.

ومع ذلك يعد عام 2011 هو بمثابة الولادة الحقيقية لتلك التقليعة، فلم تقتصر على الفقراء وأبناء الطبقة البسيطة فحسب، بل أصبحت أيقونة مميزة في عالم الموضة، استوحى منها أشهر مصممي الأزياء تصميماتهم الفريدة، ليرتديها أشهر نجوم هوليوود والعالم، وهو ما جعل أكبر وأشهر دور الأزياء العالمية تتنافس فيما بينها لابتكار تصميمات مختلفة مستمدة من تلك التقليعة، إلا أن أسعارها لم تعد في متناول الجميع ولا سيما الفقراء.

ولكن تظل تلك الموضة التي ابتكرها الفقراء للفقراء، فداروا وجوههم عن دور الأزياء، ومزقوا بناطيلهم بأنفسهم باستخدام الشفرات والمقصات والمواد الحارقة، لتأخذ تلك الموضة عنواناً للفقر والثراء معاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث