صور.. الاحتلال يعتقل 3 أشقاء بالقدس

صور.. الاحتلال يعتقل 3 أشقاء بالقدس
المصدر: القدس- (خاص) من نهيل أبو غيث

في فجر الأربعاء الـ 28 من أيار/ مايو، قبل أن تشرق الشمس في الساعة الثانية بعد منتصف الليل، سمع أحمد المكحل “أبو محمود” من بلدة العيزرية شرق القدس، صوتا لقوة من جيش الاحتلال تقتحم منزل والدته المسنة، سارع ليستوضح الأمر ويكون معها، وبعد سؤالهم له عن اسمه وأبنائه، خرجوا مسرعين إلى بيته معتقلين ثلاثة من أبنائه، أكبرهم محمود 21 عاما، وأصغرهم محمد 15 عاما، وأوسطهم وسام 18 عاما، بعد أن عاثوا خرابا وتفتيشا في منزلهم.

ثلاثة أبناء لأم صابرة وأب صامد، وأشقاء لـ ثلاثة آخرين وأخت واحدة حفل خطوبتها غدا في أربعاء آخر، تروي والدتهم بحرقة قصة اعتقالهم، وبقلب يكتوي بألم الفراق وبجملة ترددها: “ما إلنا غير الله، الله يرضى عليهم”.

وقالت أم محمود 40 عاما، لـ إرم: “هذه ليست المرة الأولى.. محمد أسير للمرة الثانية، إذ اعتقل خلال فترة الامتحانات المدرسية النهائية، التي تؤهله للصف الدراسي الذي يليه، وأما محمود فهو أسير للمرة الثالثة بعد أن قضى عام ونصف العام في سجون الاحتلال وهو في الـ 13 من عمره، دون مراعاة لطفولته”.

وأضافت: “عندما هموا بالرحيل طلبت من الجندي أن أسلم عليهم وأحتضنهم أولا، وتم ذلك”.

وعن خطوبة ابنتها قالت: “أخبر أبنائي والدهم بأن لا نؤجلها، فلا يعلمون بعد مصيرهم وكم ستطول المدة”.

وأضافت أم محمود أن الجندي قال لوالد محمود: “نريد أن نحقق مع محمد، تعال وخذه الساعة السابعة صباحا من معاليه أدوميم”، مضيفة: “وعندما ذهب لأخذ الصغير قالوا له إنه تم تحويله إلى معتقل عوفر”.

وكان من المقرر الاثنين جلسة محاكمة محمد ووسام إلا أنه بعد حضور والدتهم أخبروها بأنه تم تأجيلها إلى الأحد الثامن من حزيران/ يونيو، فيما تعقد محكمة شقيقهم محمود في الخامس من هذا الشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث