الراية: قطر أوفت بالتزاماتها تجاه مصر

الراية: قطر أوفت بالتزاماتها تجاه مصر

الراية: قطر أوفت بالتزاماتها تجاه مصر

الدوحة – قالت صحيفة الراية القطرية إن قرار تراجع الجانب المصري عن قبول الوديعة البالغة ملياري دولار لا تتحمل مسؤوليته الحكومة القطرية بل تتحمل مسؤوليته الحكومة المصرية ومحافظ البنك المركزي المصري الذي قرر ردها.

 

وقالت الصحيفة إن دولة قطر أوفت بالتزاماتها كاملة تجاه مصر وهي الالتزامات التي بدأت مع المجلس العسكري برئاسة المشير حسين طنطاوي ثم حكومة الدكتور عصام شرف وخلال فترة تولي محمد مرسي رئاسة الجمهورية وحتى الآن.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن مصدر مسؤول بوزارة المالية القطرية أكد احترام قرار الحكومة المصرية برد الوديعة القطرية موضحا أن الجانب المصري وافق على عرض تحويل مبلغ الوديعة إلى سندات على أربع دفعات متساوية بحيث تتضمن كل دفعة سندات بقيمة 500 مليون دولار على أن يتم سداد الدفعة الأولى فوراً ويتم سداد الباقي في غضون ثلاثة أشهر، ثم تراجع عنه لأسباب غير معروفة ولم يصرح بها وأصر أن يتم تحويل هذه الوديعة إلى سندات على دفعة واحدة.

 

ورأت الصحيفة أن رد الوديعة لن يضر قطر ولن يؤثر في علاقاتها مع الشعب المصري الذي طالما لقي المساندة والدعم من الدولة وشعبها على مدار العقود الماضية، وقالت إن من يجب أن يُسأل عن أسباب رد الوديعة هي الحكومة المصرية التي وافقت على العرض ثم رفضته دون أن تكشف السبب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث