الضغوط الأجنبية تزيد عجز الموازنة السودانية

الضغوط الأجنبية تزيد عجز الموازنة السودانية
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

وصف وزير المالية السوداني، بدر الدين محمود، الوضع الاقتصادي الراهن بـ”القاتم”، وقال إن البلاد تتعرض لضغوط أجنبية قادت إلى عجز في الموازنة بمقدار 1.6 مليار دولار، في ظل حالة الجمود في الصادرات غير النفطية.

وأقر الوزير بأن العقوبات والمقاطعة الاقتصادية المفروضه على بلاده تسببا في ضعف المساعدات والمنح الخارجية.

وكان الجهاز المركزي السوداني للإحصاء ذكر في نشرته الشهرية، الأربعاء، أن المعدل السنوي للتضخم في السودان ارتفع إلى 37.7% في نيسان/إبريل.

وعزا تقرير الجهاز المركزي للإحصاء ارتفاع التضخم الشهر الماضي، إلى الزيادة في أسعار السلع والخدمات، بعد قرار الحكومة السودانية في أيلول/سبتمبر الماضي برفع الدعم عن المحروقات، علاوة على فرض إجراءات تقشفية أخرى.

وفي السياق نفسه، كشفت وزارة التجارة الخارجية عن انخفاض قيمة الصادرات السودانية العام الماضي، مقابل ارتفاع في الواردات، ما خلق عجزاً في الميزان التجاري للاقتصاد السوداني.

وأشار وزير التجارة الخارجية، عثمان عمر الشريف، إلى انخفاض قيمة الصادرات غير البترولية من 3.11 مليار دولار إلى 3.07 مليار دولار للعام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث