البرادعي: مرسي “فرعون”

الدكتور محمد البرادعي يؤكد أن مصر تعاني الآن من نظام حكم استبدادي أسوء مما كانت علية في عهد الرئيس السابق حسنى مبارك، وأن مرسى عين نفسه فرعونا عليها.

البرادعي: مرسي “فرعون”

القاهرة- (خاص) من محمد عبد الحميد

قال المعارض المصري البارز الدكتور محمد البرادعي في حواره لبرنامج الحياة اليوم على فضائية الحياة، أن الرئيس المصري محمد مرسي عين نفسه فرعون وذلك بموجب التعديلات الدستورية وطريقة ممارسته الاستبدادية للسلطة، لافتا إلى أن ثورة 25 يناير قامت من أجل بناء نظام ديمقراطي، ولكن ما يحدث على أرض الواقع الآن لا يمت للديمقراطية بشيء، مؤكدا أن من الكلمات الرنانة من نوعية هيبة الدولة والحكم الرشيد التي صاحبت عودة الجنود المصريين من الاختطاف هي في حقيقتها مجرد كلام، فليس هناك هيبة للدولة وملايين الأسر تعانى الفقر، والمستشفيات الحكومية لا توفر الحد الأدنى من الرعاية والتعليم متدهور للغاية، وحقوق الإنسان غائبة.

وأردف البرادعي قائلاً: “الشعب المصري الآن يتم تقسيمة على أساس ديني من قبل جماعة الأخوان، فهذا مسلم إخوان، وهذا سلفي، وهذا جماعات إسلامية، وذاك شيعي، وآخرون مسيحيون وليبراليون يتم تكفيرهم ليل نهار في القنوات الدينية، وتلك كارثة أن يتم تميز أبناء الوطن الواحد على أساس ديني، وهو أمر أيضا يدعو للقلق على مستقبل مصر. 

وأضاف: “نحن في (جبهة الإنقاذ) نرفض كل السياسية الاستبدادية التي يمارسها نظام محمد مرسى وجماعة الأخوان، ولذا أعلنا دعمنا لحركة “تمرد”، وهي للعلم صورة من صور الديمقراطية المنتشرة في العالم المتقدم لسحب الثقة من الرئيس وإجراء انتخابات مبكرة، وقد حدث ذلك من قبل في أميركا وكندا وسويسرا”.

وأكد البرادعي أن “الجبهة لا تسعى للوصول لكرسي الحكم ولا تهتم بمن يحكم، وإنما تهتم بأن تخطو مصر خطوة نحو الأمام، وتتحسن الأحوال السياسية والاقتصادية، هذا غاية ما نطمح إليه، لاسيما وإننا نرى الآن بوضوح البلد تنحذر إلى الهاوية، كما أشار إلى أن الجبهة لن تخوض الانتخابات النيابية المقبلة لأن جميع المؤشرات تبرهن على أنها ستكون انتخابات مزورة، ولذا فمطالبنا واضحة وصريحة للمشاركة تتلخص في وزارة جديدة تضمن الحيادية، ونريد نائب عام محايد، وقانون انتخابات يحظى باتفاق كافة القوى السياسية، وأعتقد أن هذا لو تحقق سنحقق نتيجة جيدة”.

واختتم البرادعي حديثه قائلاً: “لا أحد يريد من الجيش أن يشارك في الحياة السياسية يكفى 60 عاما، نريده أن يحمى الحدود المصرية والأمن القومي، وليس مطلوباً منه أن يلعب أي دور سياسي، ولكن إذا كانت الدولة تنهار علية أن يتدخل وهذا واجبة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث