مرسي: أنا الرئيس الشرعي وثابت لآخر نفس

مرسي: أنا الرئيس الشرعي وثابت لآخر نفس

مرسي: أنا الرئيس الشرعي وثابت لآخر نفس

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

 

كشفت مصادر سيادية لـ”إرم” بأن الجيش المصري سمح للرئيس المعزول محمد مرسي بالإتصال بأسرته لطمأنتهم عليه، وذلك في ظل الغموض الموجود حتى الآن عن مقر احتجازه واتهامه في عدد من القضايا التي تورط فيها وقت حكمه خلال السنة الماضية.

 

كما أكد المصدر على أن الغموض الذي يحيط بسجن مرسي، سببه هو الحالة الأمنية التي تعيشها مصر في ظل الحرب الموجودة علي الارهاب، وهو ما قد يشكل خطورة كبيرة على حياة الرئيس المعزول بصفة خاصة، وعلى الأمن في مصر بصفة عامة، حال الكشف عن مقر احتجازه.

 

وكشفت مصادر من أسرة الرئيس المعزول، بأن مرسي قال لهم خلال المكالمة الهاتفية إنه ثابت حتى آخر نفس، وأنه يتابع كافة التفاصيل التي تجري علي أرض مصر من السجن.

 

كما أكد مرسي لعائلته خلال الإتصال الذي أجراه بهم، أنه الرئيس الشرعي للبلاد، وسألهم عن تعامل السلطة الحاكمة معهم.

 

وأشار المصدر أن مرسي لم يوضح في الإتصال مكان تواجده حيث بدا أنه يجهله، أو ما إن كان الاتصال يتم بمعرفة السلطات المصرية أم لا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث