هالة صدقي تعود إلى السينما بـ “النبطشي”

هالة صدقي تعود إلى السينما بـ “النبطشي”
المصدر: القاهرة– (خاص) من حسن مصطفى

تعود الفنانة هالة صدقي إلى شاشة السينما، بعد غياب، من خلال فيلم “النبطشي” الذي بدأت تصويره أخيرا، وتشارك في بطولته أمام محمود عبد المغني ومي كساب.

وإلى جانب “النبطشي”، تظهر النجمة المصرية ضيفة شرف في فيلم “يوم للستات” مع صديقتها إلهام شاهين، كما تواصل أيضا تصوير مشاهدها في مسلسل “كيد الحموات” الذي تدخل من خلاله المنافسة الدرامية في رمضان المقبل.

وفي حوارها مع “إرم”، تكشف صدقي عن تفاصيل أعمالها الفنية الجديدة، وأسباب حماسها لفيلم “النبطشي”.

– ماذا عن تجربتك في فيلم “النبطشي”؟

بدأت تصوير الفيلم أخيرا، وهو من تأليف محمد سمير مبروك وإخراج إسماعيل فاروق، ويشارك في بطولته محمود عبد المغني ومي كساب وإدوارد وإيناس كامل ورامز أمير، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي، حيث يرصد الواقع الموجود في بعض الأحياء الشعبية من خلال شخصية “النبطشي” وهو شخص يتولى تقديم الفقرات الفنية في الأفراح الشعبية.

– ما هو دورك في الفيلم؟

أجسد شخصية “فاطمة”، وهي إمرأة بسيطة تعيش في حي شعبي، ولن أستطيع الكشف عن تفاصيل أكثر من ذلك حتى يكون الدور مفاجأة للجمهور.

ما الذي دفعك للعودة إلى السينما بعد غياب استمر لأعوام؟

السينما لها مكانة خاصة في قلبي، فهي الأرشيف الحقيقي لأي ممثل، وأعجبتني قصة فيلم “النبطشي” خاصة أنه يتناول موضوعا واقعيا، كما أنني متحمسة للعمل مع الشباب الموجودين في الفيلم.

– لماذا وافقت على الظهور كضيفة شرف في فيلم “يوم للستات”؟

الظهور كضيفة شرف لا يقلل من قيمة الفنان، بل إنه يكون أحيانا اعترافا بقيمته، وافقت على الظهور في عدد قليل من المشاهد فيلم “يوم للستات” مجاملة لصديقتي إلهام شاهين، بطلة ومنتجة الفيلم، خصوصا أنها سبق أن ظهرت معي ضيفة شرف في مسلسل “جوز ماما”.

– متى ستنتهين من تصوير مسلسل “كيد الحموات”؟

ما زال أمامنا بعض الوقت حتى ننتهي تماما من التصوير، لكنني انتهيت من تصوير أكثر من نصف مشاهدي، والمسلسل يدور في إطار كوميدي اجتماعي، وهو من تأليف حسين مصطفى محرم وإخراج أحمد صقر، ويشارك في بطولته ماجدة زكي وسوسن بدر وانتصار.

– ماذا عن دورك في المسلسل؟

أجسد من خلال المسلسل شخصية صاحبة قناة فضائية، ترفض التعامل مع رجال الأعمال الفاسدين، الذين لا تشغلهم مصلحة الوطن بقدر ما يسعون إلى تنفيذ أجندات خارجية.

– كيف ترين المنافسة الدرامية في رمضان المقبل؟

أعتقد أن المنافسة ستكون مشتعلة، نظرا لوجود عدد كبير من النجوم، مثل عادل إمام ومحمود عبد العزيز ويحيى الفخراني ويسرا وليلى علوي، إضافة إلى عدد كبير من النجوم الشباب، والمستفيد في النهاية من هذه المنافسة الشريفة هو الجمهور الذي سيجد أمامه مجموعة متنوعة من الأعمال الدرامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث