نائب أردني يعفو عن زميل حاول قتله

نائب أردني يعفو عن زميل حاول قتله

نائب أردني يعفو عن زميل حاول قتله

عمّان- (خاص) من شاكر الجوهري

أبرم طرفا المشاجرة النيابية، التي تخللها إطلاق نار من رشاش كلاشينكوف في مجلس النواب الأردني، الإثنين، صلحا عشائريا.

 

وقبلت عائلة النائب قصي الدميسي منح عطوة عشائرية للنائب السابق طلال الشريف، بعد توجه جاهة لها، وتنازلت عن جميع القضايا المرفوعة ضده على خلفية إطلاقه النار على الدميسي.

 

وأكد المتحدث باسم الجاهة على أهمية العفو والتسامح، مشددا في الوقت نفسه على إدانة الجميع ما حدث تحت قبة البرلمان من إطلاق الشريف النار على الدميسي.

 

كان النائب الدميسي تعرض لإطلاق نار من قبل زميله طلال الشريف عقب مشاجرة داخل مجلس النواب، قرر مجلس النواب على إثرها فصل النائب الشريف، وتعليق عضوية الدميسي لمدة عام.

 

على صعيد متصل، يعتزم الشريف خوض الانتخابات النيابية التكميلية التي ستجرى في الفترة المقبلة.

 

مصادر قانونية شككت بإمكانية ترشح الشريف للمقعد البرلماني الذي خسره، ذلك أنه سيمثل أمام القضاء في قضية حق عام عن ذات التهم الموجهة له على خلفية إطلاقه الرصاص على الدميسي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث