إسرائيل تدعو لإسقاط الأسد

إسرائيل تدعو لإسقاط الأسد

إسرائيل تدعو لإسقاط الأسد

القدس – قال سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، الثلاثاء، إنّ إسرائيل تريد أن تشهد الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد في تغير في موقفها العلني من الحرب الأهلية في جارتها.

 

وقال السفير مايكل أورين في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست إنه حتى هزيمة الأسد على أيدي معارضين متحالفين مع القاعدة ستكون أفضل من التحالف الراهن مع إيران العدو اللدود لإسرائيل.

 

وتمثل تصريحاته تغيراً في الموقف العلني لإسرائيل بشأن الحرب المستمرّة منذ عامين ونصف العام في سوريا.

 

وقال أورين في المقابلة “لقد أردنا دائماَ أن يذهب بشار الأسد ونفضل دائماً الأشخاص الأشرار الذين لا تدعمهم إيران على الأشخاص الأشرار الذين تدعمهم إيران”.

 

وقال أورين إنّ الإطاحة بالأسد ستضعف التحالف مع إيران وحزب الله.

 

وأضاف “الخطر الأعظم على إسرائيل هو القوس الاستراتيجي الذي يمتد من طهران إلى دمشق إلى بيروت. ونرى أنّ نظام الأسد هو حجر الزاوية في هذا القوس”.

 

وقال أورين إنّ المعارضين الاخرين المناهضين للأسد أقل تطرفاً من الإسلاميين.

 

وتعتقد إسرائيل أنّ نحو شخص واحد بين كل عشرة من المعارضين السوريين متشددون سنة يريدون تدميرها. والطائفة العلوية التي ينتمي إليها الأسد أقرب إلى إيران الشيعية وحزب الله.

 

ولم يذكر أورين وهو من الشخصيات التي تتمتع بثقة نتنياهو في المقابلة إن كانت اسرائيل تروّج لسقوط الأسد أو كيف ستفعل ذلك.

 

وقللت اسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع أنها تمتلك الترسانة النووية الوحيدة في المنطقة من أي خطر سوري مباشر عليها لكنها تشعر بقلق من أنّ السياسة الغربية الضعيفة نحو الأسد يمكن أن تشجع إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث