كتاب يوثق مئوية إبادة العثمانيين للأرمن

كتاب يوثق مئوية إبادة العثمانيين للأرمن
المصدر: إرم- (خاص)

صدر حديثاً في دمشق، كتاب للباحث والإعلامي السوري سمير عربش بعنوان: “2015 مئوية الإبادة الأرمنية”، صادر عن دار الشرق للطباعة والنشر.

وكتب مقدمة الكتاب الناشر الدكتور نبيل طعمة، صاحب “دار الشرق”، ويصف طعمة الأرمن بـ”الشعب التاريخي الموغل في القدم الذي ساهم في إنجاز الحضور البشري وصناعة تاريخه منذ المملكة الأورورارتية التي ضمت جبال الشرق القديم”. وبرأيه فإن: “أسطورة بيل وهاييك وهي اسم البلاد الأرمنية وتعني الحاج أو الحفيد الأسطوري لنوح النبي منشئ الأمة الأرمنية تمنحنا فكرة عن الشعب الأرمني وحضوره الشرقي القديم في آسيا الوسطى والصغرى”.

ويبين طعمة في مقدمته أن المؤلف سمير عربش “انطلق في تأريخ الإبادة الأرمنية من مرحلة تداعي السلطنة العثمانية حينما حاولت إبادة الشعب الأرمني وتنفيذ مقررات “مؤتمر سالونيك” عام 1910 بتحريض من حزب “الاتحاد والترقي” استناداً لفكره العنصري المستند إلى مبدأ التتريك أو التطهير العرقي أو الديني بذريعة توحيد الشعوب الطورانية المنتمية للعرق الأورالي الطائي واختصاره طوران وهو إقليم غامض في وسط آسيا لا أصول ولا جذور له”.

ويتابع طعمة أن “الشعب الأرمني تعرض لأقسى أنواع القهر والصراعات العنيفة بدءًا من المجزرة الرهيبة عام 1915 التي ذهب ضحيتها مليون ونصف مليون أرمني ثم احتلال الأتراك لبقايا مملكة كيليكيا وعاصمة الاسكندرون ضمن الأرض التاريخية السورية التي كان يسكنها عدد كبير من الأرمن”.

ويسلط الكتاب الضوء على ما أقدم عليه أطباء أتراك من جرائم ضد الأطفال وأعمال الخطف والاغتصاب الممنهجة التي طالت النساء والفتيات الأرمنيات فضلاً عن تبيان واضح للمخالفات وللمغالطات التاريخية بحق الأرمن والآثار الحضارية والتاريخية التي تدل على وجودهم الثقافي والحضاري في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث