أندونيسيا تحتج على تصرفات الشرطة التشيكية

أندونيسيا تحتج على تصرفات الشرطة التشيكية
المصدر: براغ - ( خاص ) من الياس توما

قدمت السفارة الاندونيسية في براغ مذكرة إلى وزارة الخارجية احتجت فيها على أداء الشرطة التشيكية خلال العملية الأمنية التي قامت بها الجمعة الماضي في عدة أماكن من براغ ومنها الجمعية الإسلامية والجامع والتي كان شاهدا عليها في الجامع السكرتير الأول للسفارة الاندونيسية في براغ وعدد من العاملين في السفارة .

وأشارت مذكرة السفارة إلى أحكام اتفاقية جنيف الخاصة بالعلاقات الدبلوماسية لافتة إلى أن أعضاء لسفارة لم يتم الإفراج عنهم إلا بعد ساعة ونصف رغم أنهم حاولوا إبراز هوياتهم الدبلوماسية

واعتبرت مذكرة السفارة أداء الشرطة بأنه لم يكن مهادنا فيما قال دافيد فروس من القسم الصحفي بوزارة الداخلية انه سيتم التعامل مع هذه الشكوى بكل جديه .

وكانت الشرطة قد وجهت لمواطن تشيكي بعد عملية المداهمة تهمة الترويج لأفكار تدعو إلى العنصرية والعنف ومعادة السامية بالصلة مع كتاب ترجمه وأصدره في تشيكيا الأمر الذي يمكن أن يعرضه للسجن لمدة 10 أعوام .

ولم تكشف الشرطة عن اسم الكتاب أو اسم الشخص غير أن المسلم التشيكي السابق لوكاش لهوتان كان قد كشف يوم الجمعة بأنه تقدم قبل عدة أيام ببلاغ جزائي للشرطة بسبب كتاب يحمل عنوان ” أسس التوحيد : التصور الإسلامي لله “.

وأضاف أن الكتاب يتضمن فقرات عنصرية وتدعو إلى الكراهية ضد غير المؤمنين موضحا أن الكتاب صدر عام 2012 أما مؤلفه فهو أبو أمينة بلال فيليبيس .

وأضاف أن المؤلف هو راديكالي سبق أن تم طرده من ألمانيا وان كتبه محظورة في العديد من الدول الأوربية الغربية .

ووفق معلومات لهوتان فان الشخص الذي وجهت التهمة له هو مدير الجمعية الإسلامية في براغ ونائب رئيس اتحاد الجمعيات الإسلامية في تشيكيا فلاديمير سانكا .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث