حقيقة خلافات ورثة ناصر وعامر مع صناع “صديق العمر”

حقيقة خلافات ورثة ناصر وعامر مع صناع “صديق العمر”

القاهرة – (خاص) من نورا شلبي

أكد مؤلف مسلسل “صديق العمر”، الكاتب والسيناريست محمد ناير، أنه انتهى من كتابة حلقات المسلسل، وقام بإرسالها للمخرج عثمان أبو لبن لاستكمال التصوير، موضحاً أن المسلسل يتناول العلاقة الإنسانية التي جمعت بين الرئيس الراحل جمال عبد الناصر والمشير عبد الحكيم عامر، كما يتطرق العمل إلى الأحداث التاريخية، التي شهدتها مصر في هذه الفترة المهمة.

وقال ناير: إنه احتكم لضميره أثناء كتابة مسلسل “صديق العمر”، وأنه استعان بالعديد من مذكرات الضباط الأحرار، إلى جانب كتب الكاتب الصحفي الكبير محمد حسنين هيكل، أثناء كتابة العمل. وأوضح ناير في تصريحات تلفزيونية، “نحن لسنا بصدد عمل تاريخي، ولكننا نقدم قصة إنسانية بين رفيقي درب، ورحلة شهدت الكثير من الأحداث والخلافات والشائعات، حول العلاقة بين الرئيس والمشير”. وقال: الموضوع مشوق ويثير شهية أي كاتب.

وعن المشاكل التي واجهها أثناء كتابة العمل قال ناير: “لم أواجه أي مشاكل من أي نوع مع الورثة، سواء ورثة المشير عبد الحكيم عامر، أو الرئيس جمال عبد الناصر”. وقال: كل ما أثير حول هذا الموضوع غير صحيح، مؤكداً أنه تربطه علاقة قوية بالأسرتين.

وقال: نشأت هذه العلاقة من خلال كتابتي للعمل، وخلال رحلة البحث عن المعلومات، وأضاف: أرى أنه من حق ورثة الشخصيات التي نتناولها درامياً أن يستفسروا عن كيفية ظهور ذويهم على الشاشة، وهذا ليس فيه ضرر على الإطلاق.

وقال نايـر: إنّ كثيراً من الورثة أو الشخصيات التي لا تزال على قيد الحياة لم تتحدث معي بشكل مباشر، بل تواصلوا مع جهة الإنتاج للإطمئنان، ولم يتدخل أحد في عملي، وأضاف ناير: بعد وفاة ممدوح الليثي شعرت بأنه لابد أن أضاعف مجهودي لأهدي هذا المسلسل لروح هذا الرجل المبدع، لأحقق الحلم الذي ظل سنوات طويلة يراوده، فالمهمة زادت صعوبة عليّ، ولذا حرصت تماماً على أن التزم الصمت بعد رحيله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث