فيلم يتناول حياة بطل جزائري

فيلم يتناول حياة بطل جزائري

فيلم يتناول حياة بطل جزائري

الجزائر- (خاص) من سهيل الخالدي

قال المنتج والكاتب الجزائري، الصادق بخوش إن شركته “بلقيس للإنتاج السينمائي” تسعى لإنجاز فيلم سينمائي طويل عن العقيد لطفي أحد قادة الثورة الجزائرية في منطقة الغرب والجنوب الغربي للجزائر الذين منعوا فرنسا من اقتطاع الصحراء من الجزائر.

 

وسيخرج الفيلم أحمد راشدي الذي سبق وأن أخرج فيلم بولعيد للشركة نفسها.

 

ويتناول الفيلم العديد من الشخصيات الجزائرية الثورية منهم عبد العزيز بوتفليقة الذي كان خلال الثور الجزائرية (1954-1962) ضابطا في جيش التحرير وكان مكلفا بحماية الحدود الجزائرية مع دولة مالي وكان يحمل اسما حربيا هو – عبدالقادر مالي- بإمرة العقيد لطفي الذي يدور حوله الفيلم.

 

وأضاف بخوش أن التحضيرات لإنتاج هذا الفيلم قطعت شوطا كبيرا وسيعلن قريبا أسماء الممثلين ومواعيد التصوير .

 

فيلم الأمير عبد القادر الجزائري

وفي سياق متصل، فقد احتج المخرج أحمد راشدي على الميزانية المخصصة لفيلم يحكي قصة الأمير عبد القادر الجزائري وقيل إنها تبلغ 50 مليون يورو.

 

وقد جاء الاحتجاج بعد أن أعلنت إحدى المؤسسات أنها اتفقت مع شركة سينما ليبر الأميركية على إنتاج فيلم رفيع المستوى عن الأمير الجزائري الذي قاوم الغزو الفرنسي 17 عاما.

 

وتعود حكاية إنجاز فيلم إلى السبعينات حين تقدم المنتج السينمائي السوري من أصل جزائري صبحي فرحات صاحب شركة دولار فيلم باقتراح إنتاجه لهذا الفيلم لكن الجزائر لم توافق على ذلك، انتظارا منها لإنجاز يكون على مستوى سمعة الجزائر ورمزها الوطني .

 

وقد بدأ صراع في الكواليس بين الشركات السينمائية، فالفرنسيون يريدون أن يكون الفيلم لحساب فرنسا وسمعتها، وأن يركز على دور الأمير في حماية المسيحيين في دمشق وليس أكثر، فيما يريده الأميركيون فيلما يعطي للأمير حقه كصديق بالمراسلة لإبرهام لنكولن ومناضل ضد الاستعمار الفرنسي.

 

يذكر أن راشدي هو من المخرجين العالميين وهو رئيس لجنة التحكيم في مهرجان أبو ظبي السينمائي ومهرجان وهران المتخصص بالفيلم العربي، وسبق له أن ترأس مؤسسة السينما الجزائرية في سبعينات القرن الماضي التي أنتجت أفلاما ذات سمعة عالمية مثل فيلم سنوات الجمر للأخضر حامينا الذي فاز بمهرجان كان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث