رجال سعوديون يجرون عمليات تصغير الثدي

رجال سعوديون يجرون عمليات تصغير الثدي

رجال سعوديون يجرون عمليات تصغير الثدي

الرياض – تشهد مراكز ومستشفيات جراحة التجميل في المملكة العربية السعودية إقبالاً من رجال راغبين بإجراء عملية تصغير الثدي، وخاصة من يعاني البدانة منهم.

 

 

ونقل تقرير لصحيفة سعودية في أكتوبر/تشرين الأول 2011 إحصائية تفيد بأن 30 بالمئة من الرجال السعوديين يقبلون على عمليات التجميل وذكر أنّ الآراء حول عمليات التجميل قد اختلفت بين مؤيد لها يجد فيها تجديداً للشباب وتحقيقاً للرضا النفسي، ومعارض يجد فيها فكراً سطحياً لتقييم الرجولة”.

 

 

وقالت رئيس الجمعية العلمية السعودية لجراحة التجميل الدكتورة صباح مشرف إنّ الإقبال على عمليات التجميل شهد زيادة ملحوظة في السنوات الأخيرة نتيجة زيادة الوعي وتكريس الإعلام صورة نمطية للجمال ما جعل المراهقات يترددن على عيادات التجميل بغرض تحسين أنفسهن”، مشيرة إلى أنّ الرجال السعوديين أيضاً يقبلون على عملية تصغير الثدي، خاصة السمينون منهم.

 

 

ونشطت الإعلانات الترويجية عن العيادات التجميلية في السعودية بعد هوس السعوديين من الجنسين بإجراء جراحات تجميلية في السنوات الماضية؛ حيث ذكرت إحصائية صادرة عن وزارة الصحة السعودية أن عمليات التجميل في المملكة تتزايد سنوياً بنسبة 15 بالمئة.

 

وذكر أخصائيو تجميل إّن أكثر الإجراءات التجميلية عند الرجال، هي حقن البوتكس لإزالة التجاعيد وإعادة الشباب للوجه، إزالة التعرّق، إزالة شعر الجسم بالليزر، تليها عملية صقل الجسم ونحته وشفط الشحوم، ويعد الرجال في العقد الثالث من العمر الأكثر إقبالاً على عمليات التجميل. رغبة منهم في تحسين مظهرهم وتجديد شبابهم.

 

وحلت السعودية في المرتبة 23 بين دول العالم وهي بذلك الأولى بين الدول العربية في عدد عمليات التجميل؛ إذ قام قرابة 225 جراح تجميل في السعودية بإجراء أكبر عدد من عمليات التجميل في العالم العربي بحسب دراسة حديثة نُشِرت مؤخراً.

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث