هجوم آثار الحكيم على هيفاء يشعل الصحافة اللبنانية

هجوم آثار الحكيم على هيفاء يشعل الصحافة اللبنانية
المصدر: إرم- (خاص)

شنّت الصحافة اللبنانية هجوماً عنيفاً على السينما المصرية، إثر تصريحات الفنانة آثار الحكيم التي اتهمت بطلة الفيلم المصري “حلاوة روح” المطربة اللبنانية هيفاء وهبي بأنها “تمثل فن العري في لبنان”.

وأغضب تصريحات الحكيم الصحافة اللبنانية، التي أفردت صفحات لموضوع الجنس في السينما المصرية منذ ستينات القرن الماضي، مع صور مثيرة لبعض المشاهد الخاصة من بعض الأفلام التي قدمها فنانون وفنانات مصر.

وتحت عنوان “الجنس في الأفلام المصرية” أفردت مواقع إخبارية إلكترونية لبنانية مقالات عن “الجنس في الأفلام المصرية”، منها ما يعود إلى فترة أفلام الأبيض والأسود، وذلك للتدليل على أن “الجنس والعري والقبلات الساخنة ليست وليدة القرن الواحد والعشرين، ولا انطلقت مع فيلم “حلاوة روح” للنجمة اللبنانية هيفا وهبي”.

وأوضحت الصحافة اللبنانية بأن فيلم “ثرثرة فوق النيل” احتوى على كمّ كبير من العري والمشاهد الساخنة والذي أرفق بعبارة (للكبار فقط) وهو من بطولة عماد حمدي وميرفت أمين وعادل أدهم وسهير رمزي وماجدة الخطيب.

وقال موقع “صدى” بأن “أفلام شمس البارودي التي كانت تقدمها للسينما المصرية قبل أن تعتزل وترتدي النقاب حيث كانت توصف بالفنانة الساخنة، فهي كانت تظهر شبه عارية في معظم أفلامها، وأبرز هذه الأفلام “رحلة شهر العسل” مع أحمد مظهر الذي ارتدت فيه المايوه الشفاف”.

وأضاف الموقع: “أمّا الفنانة ناهد يسري فهي ظهرت في فيلم “سيدة الأقمار السوداء” إلى جانب حسين فهمي، حيث أصرّت دائرة المطبوعات والتسجيلات الفنية وقتها على حصر مشاهدته (للراشدين فقط)”.

وتابع: “من ينسى ناهد شريف التي قدمت الأدوار الجريئة ووصلت إلى قمة جرأتها في فيلم “ذئاب لا تأكل اللحم” الذي قدمته عام 1973 وشاركها بطولته الفنان عزت العلايلي والفنان محسن سرحان، واعتبر هذا الفيلم من الأفلام الإباحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث