تويتر وفيس بوك.. مشجعو الأندية السعودية يبدأون حروبا جديدة

تويتر وفيس بوك.. مشجعو الأندية السعودية يبدأون حروبا جديدة
المصدر: إرم- (خاص) من قحطان العبوش

نال خبر تعرض متجر خاص بنادي كرة قدم سعودي شهير لإطلاق نار، وعودة شاب ملحد عن معتقداته اهتماما واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي الخميس في السعودية.

وتناقلت بعض وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي خبرا عن تعرض متجر خاص بنادي النصر السعودي لإطلاق نار من قبل مجهول، وجرى تداول صورة تظهر زجاج واجهة المتجر مهشما، بشكل واسع.

وبعد ساعات من انتشار الخبر، نفت إدارة متجر النصر في تغريدة عبر حسابها على موقع تويتر صحة النبأ، وقالت إن الأخبار المتداولة حاليا غير صحيحة، وإن الزجاج كسر أثناء تثبيت ملصق إعلاني.

وتناقلت صفحات على موقع فيس بوك وحسابات على موقع تويتر خاصة بالنادي ومشجعيه التغريدة بشكل واسع في محاولة لتهدئة غضب جماهير النادي الذي يحظى بشعبية كبيرة في السعودية.

وأنشأ مدونون على موقع تويتر “هاشتاغ” حمل عنوان: “إطلاق رصاص على متجر النصر” حيث لقي تفاعلا كبيرا من المغردين السعوديين الذين يشكلون أكبر نسبة من مستخدمي الموقع في العالم.

وقال مدون يدعى “أبوعلي التميمي 41” معلقا على “الهاشتاغ”، “عمل مافيا اللوبي الأزرق الإرهابي ليست الأولى والشواهد كثيرة ولن تكون الأخيرة”، في إشارة منه إلى نادي الهلال.

فيما قال المدون “متعب السعيدي” في تغريدة” “وصلوا دور الـ ١٦ وأطلقوا رصاص على متجر النادي، الله يستر لا يجيك مشجع في دور الـ ٨ ويفجر طاقيتة على باب النادي”. وهي إشارة أخرى على ما يبدو لنادي الهلال.

وكثير من المغردين كانوا غاضبين، وذهب بعضهم إلى الدعوة للانتقام، قبل أن ينتشر نفي صحة النبأ ودعوات لعدم التعصب.

وقال مدون يدعى “ضابط خفر تويتر” في تغريدة: “مايوصل التعصب فينا لهالدرجه !!راس مالها كوره وتحت مسمى : لعبه”.

وتحظى كرة قدم القدم بشعبية واسعة في السعودية، وتفرد لها الصحف المحلية مساحات واسعة، وللأندية الكبرى كالهلال والنصر والاتحاد عشاق كثر يبدون تعصبا تجاه أنديتهم في كثير من الأحيان.

ملحد سعودي يعود للإيمان

وتركت الأنباء التي جرى تداولها الخميس عن عودة ملحد سعودي عن أفكاره ومعتقداته وإعلانه التوبة، انطباعا جيدا لدى السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي وتوقفوا عن الحديث في القضية التي انشغلوا بها خلال الأيام القليلة الماضية.

وشهد “هاشتاغ” حمل عنوان “ملحد حفر الباطن” تفاعلا كبيرا على موقع “تويتر”، حيث طالب كثير من المعلقين عليه بتنفيذ حكم الإعدام بالشاب الذي يقبع في السجن بتهم منها سب الصحابة والإساءة لثوابت الدين، إضافة إلى قيامه بنشر مقاطع على شبكات التواصل الاجتماعي درج فيها على سب الذات الإلهية.

وقال مدون يدعى “Red line‏” في تغريدة “السيف الأملح يابو متعب لكل متطاول على الذات الإلهية وساب الرسول صلوات ربي وسلامه عليه”.

كما قال المدون “عبدالرحمن الداوود” في تغريدة: “ملحد حفر الباطن إذا مات لايغسل ولايكفن في مقابر المسلمين ولايدعى له”.

وذكرت تقارير إعلامية الخميس أن الشاب وهو في الـ 30 من عمره شوهد وهو يصلي الفجر مع السجناء فيما يبدو أنه تراجع عن فكر الإلحاد الذي يتبناه.

وقالت إن المتهم بدا أكثر خوفا وحزنا وندما، مؤكدا أنه غرر به من بعض الفئات، كما أن بعض الشباب كانوا يشجعونه على الاعتداد برأيه، وأنه دخل طوال السبع سنوات الماضية في جدالات فكرية لم يكن مؤهلا لها.

وكانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المسؤولة عن تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية في المملكة أوقفت الشاب، وأحالته إلى هيئة الادعاء والتحقيق التي تراجعت عن فكرة تحويله إلى مستشفى الصحة النفسية للكشف عن مدى سلامته العقلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث