أسرة كويتية تكتشف وفاة الأم على سريرها بعد أشهر

أسرة كويتية تكتشف وفاة الأم على سريرها بعد أشهر

إرم- (خاص) من قحطان العبوش

كشفت السلطات الأمنية في الكويت حادثة وفاة غريبة لأم كويتية بقيت راقدة في سريرها جثة هامدة لمدة ثمانية أشهر دون أن تعرف ابنتاها بوفاتها رغم أنهما يعيشان في المنزل نفسه.

وأكد تقرير للطب الشرعي أنّ الوفاة طبيعية ومضى عليها نحو ثمانية أشهر، ولا تحمل شبهة جنائية، ووصلت تحريات رجال المباحث للنتيجة نفسها.

وبينت التحقيقات التي أجريت مع البنتان أنهما لا تعلمان عن أحوال والدتهما الصحية أي شيء منذ أشهر مضت رغم أنهما يقطنان معها في نفس المسكن بمنطقة الفروانية.

وقالت الفتاتان إنهما مشغولتان بالبحث عما يسد رمقهما وقوتهما اليومي بسبب حاجتهما الماسة للمال، الأمر الذي جعلهما مغيبتين تماماً عن الاطمئنان على وضع والدتهما الصحي.

وكانت الفتاتان تعتقدان أن والدتهما المريضة تنهض بعد خروجهما وتعود بعد ذلك إلى سريرها لتنام كعادتها يومياً.

وكشفت حادثة الوفاة قبل أيام، عندما طلبت ابنة ثالثة للمتوفية ترقد منذ شهور في مستشفى الطب النفسي، رؤية والدتها، وعند دخول غرفة والدتها ورفع الغطاء فوجئت بتحول والدتها لهيكل عظمي تكسوه الثياب فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث