سعودية تدفع 70 ألف ريال لتحصل على عضوية مجلس الشورى

سعودية تدفع 70 ألف ريال لتحصل على عضوية مجلس الشورى
المصدر: الرياض - (خاص) من ريمون القس

دفعت سيدة سعودية، تحمل شهادة أكاديمية، مبلغ 70 ألف ريال في محاولة للحصول على عضوية مجلس الشورى قبل أن تكتشف أنها تعرضت لعملية احتيال.

وكانت الأكاديمية التي تعمل في جامعة أم القرى قد تلقت اتصالاً هاتفياً من شخصٍ ادعى أنه مسؤول بارز، وأوهمها بأنها مرشحة لعضوية مجلس الشورى، ومن المنتظر صدور تعميم بهذا القرار.

وطلب المتصل من الأكاديمية أن تتبرع أولاً بمبلغ 70 ألف ريال لإحدى الجمعيات الخيرية بحسب ما أوردت صحيفة “مكة” المحلية.

وبعد أيام، تلقت الأكاديمية اتصالاً آخر من الشخص ذاته، حدثها فيه عن آلية الترشيح لطمأنتها، وعرض عليها المشاركة في عمل إنساني بالتبرع بـ 70 ألف ريال لإحدى الجمعيات الخيرية.

وبعد موافقتها، طلب المتصل منها تسليم المبلغ لأحد المكاتب بحي العوالي بمدينة مكة المكرمة، وبعد تسليم المبلغ انقطعت اتصالاته، واختفى تماماً.

ولجأت الأكاديمية إلى شرطة العاصمة المقدسة بعد أن تيقنت أنها تعرضت لعملية نصب، وتم التوصل لأحد أصدقاء المتهم، حيث تبيّن أنهما مسجونان في سجن الحائر بالرياض على خلفية قضايا سرقة ونصب على عددٍ من الشخصيات البارزة والأكاديميين، بإتباع الأسلوب نفسه.

وأفاد مصدر أمني بأن المتهمين مسجونان في عنبر واحد، ويمارسان النصب والاحتيال من داخل السجن بذات الطريقة التي اتبعوها مع الأكاديمية، حيث يقومان بتغيير شرائح الاتصالات كل فترة لإبعاد الشبهة عنهم.

يذكر أن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز كان قد عين، العام الماضي، 30 امرأة من أصل 150 عضو في مجلس الشورى في خطوة أثارت جدلاً في المجتمع السعودي المحافظ بين معارضين للقرار والمؤيدين، كما حظيت القرار بمتابعة وسائل الإعلام حول العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث