مشروع مصري مع “إليونيدو” بتمويل سويسري

مشروع مصري مع “إليونيدو” بتمويل سويسري

القاهرة – (خاص) من رضا داوود

قال وزير التجارة و الصناعة والاستثمار المصري، منير فخري عبد النور، إنّ الوزارة بدأت في تنفيذ مشروع لتطوير قطاع النباتات الطبية والعطرية في مصر بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة إليونيدو بتكلفة تقدر بنحو 2.9 مليون دولار ممولة من وزارة الاقتصاد السويسرية.

وقال الوزير إنّ “المشروع يهدف إلى رفع جودة النباتات الطبية والعطرية وزيادة قيمتها المضافة، وتحسين الإنتاجية، وتقليل الفاقد وتطوير تكنولوجيا الإنتاج والتصنيع، ومن ثم الارتقاء بالقدرة التنافسية لهذا القطاع محلياً ودولياً كما يوفر أكثر من 140 ألف فرصة عمل في العمليات الزراعية والصناعية المختلفة بخلاف العمالة الموسمية، ويخدم أكثر من 1200 منشأة تعمل في عمليات التجهيز والتجفيف والاستخلاص والتصنيع والتعبئة والتغليف”.

وعلى هامش انعقاد لجنة تسيير المشروع، الأحد، صرحت رئيس مجلس المشروعات التنموية بالوزارة، هالة الشواربي، أنّ المشروع يتضمن إنشاء وتفعيل أول منظومة جودة مصرية لإنتاج وتداول وتصنيع النباتات الطبية والعطرية بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، وتقديم الدعم الفني لصغار المنتجين في كافة المراحل التصنيعية للنباتات الطبية والعطرية، كما يركز المشروع على فتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية من خلال برامج متخصصة لزيادة القيمة المضافة ودعم النفاذ إلى الأسواق العالمية.

وأضافت أنّ المشروع يتم تنفيذه من خلال مراكز متخصصة في مناطق إنتاج النباتات الطبية والعطرية بشمال ووسط الصعيد تابعة لمركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي بالوزارة.

ومن جانبها، أشارت مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار، حنان الحضري، إلى أنه تم تنفيذ زيارة لعدد من المستفيدين من خدمات المشروع في محافظتي الفيوم وبني سويف لمتابعة الأنشطة التي تم تنفيذها لدعم صغار المنتجين والمصدرين وزيادة القيمة المضافة لمنتجاتهم وفتح أسواق جديدة لها، وذلك بمشاركة وفد يضم ممثلين عن وزارة التجارة والصناعة والاستثمار ومنظمة إليونيدو والجانب السويسري.

وقالت آن دي شانتريه ممثل الحكومة السويسرية إنّ المشروع يعتبر نموذجا ناجحا للمشروعات التي تهدف إلى تطوير سلاسل القيمة وسيتم التركيز على تعظيم أثر المشروع وتحقيق قصص نجاح يمكن تكرارها والاستفادة منها في مشروعات مماثلة.

وأوضحت جيوفانا سيجلي مدير منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (إليونيدو) في القاهرة بأنّ المشروع قد حقق نجاحاً ملموساً خلال الفترة الماضية وقد تضمن العديد من الدروس المستفادة التي تم بالفعل الاستفادة منها في وضع خطط تنموية جديدة تنفذها المنظمة بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والاستثمار لتطوير وتنمية مختلف القطاعات الصناعية الواعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث