فيرغسون يعود إلى أولد ترافورد

فيرغسون يعود إلى أولد ترافورد

فيرغسون يعود إلى أولد ترافورد

إرم – (خاص) أحمد نبيل

أنهى فيرغسون مسيرته المظفرة مع الشياطين الحمر التي انطلقت عام 1986، بنهاية الموسم الماضي عندما قرر الاعتزال وهو على القمة بتتويجه بلقب الدوري رقم 20 مع يونايتد.

 

لكن ظهر السير في مدرجات “أولد ترافورد” وهو ينفعل مع كل كرة للاعبيه السابقين خلال مباراة مانشستر يونايتد أمام كريستال بالاس في افتتاح مباريات المرحلة الرابعة للدوري الإنكليزي “البريميرليغ”.

 

وقد انفعل فيرغسون بشدة مع كل هجمات يونايتد على مرمى بالاس، والتي حسم إحداها الهولندي روبن فان بيرسي وسجل من ركلة جزاء احستبها الحكم لصالح أشيلي يونغ، وسجلها روبن هود في نهاية الشوط الأول هدفاً أولاً ليونايتد، وقبل النهاية بعشر دقائق، وضع روني بصمته عليها بتسديدة رائعة من ركلة حرة مباشرة، كانت الهدف الثاني.

 

وقد شهدت المباراة مشاركة النجم واين روني من البداية واضعاً واقي لرأسه من الإصابة التي لحقت به مؤخراً بجرح قطعي في مقدمة الرأس ، وكذلك مشاركة الدولي البلجيكي مروان فيلايني لأول مرة بشكل رسمي مع فريقه الجديد.

 

يذكر أن فيرغسون قرر اعتزال التدريب في نهاية الموسم الماضي من أجل زوجته بحسب ما كشف، لكنه أكد أنه كان يعتزم الرحيل وهو في القمة.

 

وقد اعتزل فيرغسون بعد أن قضى 26 عاماً مع مانشستر يونايتد خلال مسيرة مظفرة شهدت الشياطين الحمر يرفعون 38 لقباً آخرها الدوري الانكليزي للمرة العشرين (رقم قياسي)، الموسم الماضي والثالث عشر بإشراف فيرغسون.

 

وحل بدلا من فيرغسون، مواطنه الإسكتلندي ديفيد مويس الذي حقق نتائج جيدة على مدى 11 عاماً مع إيفرتون وسط ميزانية محدودة جداً.

 

وكان مويس خيار فيرغسون بالذات وقد أبلغه بذلك عندما استدعاه إلى منزله في 6 أبريل/ نيسان الماضي وقال له بالحرف الواحد: “سأعتزل التدريب وأنت خليفتي” وسط ذهول مويس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث