إطلاق أحدث صاروخي ياباني إلى الفضاء

إطلاق أحدث صاروخي ياباني إلى الفضاء

إطلاق أحدث صاروخي ياباني إلى الفضاء

طوكيو – أطلق، السبت، أول صاروخ ياباني جديد منذ 12 عاماً ليبقي آمال اليابان حية في تمكنها في نهاية الامر من دخول صناعة إطلاق الاقمار الصناعية المتنامية والتي تبلغ تكاليفها مليارات الدولارات.

 

وأطلق الصاروخ حاملاً تلسكوباً لمراقبة النظام الشمسي من الفضاء.

 

ويبلغ الصاروخ المؤلف من ثلاث مراحل نصف حجم صاروخ اتش 2 ايه الياباني الحالي ويطلق عليه اسم ابسيلون.

 

وعلقت عملية إطلاق سابقة في 27 آب/أغسطس قبل 19 ثانية من بدء العد التنازلي بسبب عطل في الكمبيوتر.

 

وأدّى نجاح عملية الاطلاق إلى تقريب اليابان خطوة من هدفها من دخول الصناعة الدولية لإطلاق الاقمار الصناعية.

 

وتحتكر الشركات الامريكية نشاط الاطلاق التجاري منذ 30 عاماً ولكن سيطرتها تراجعت بشكل مطرد مع ذهاب معظم النشاط إلى شركة اريان سبيس التي تتخذ من فرنسا مقراً لها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث