واشنطن تستهزئ بعيد ميلاد الأسد

واشنطن تستهزئ بعيد ميلاد الأسد

واشنطن تستهزئ بعيد ميلاد الأسد

واشنطن – استهزأت الولايات المتحدة الأمريكية باحتفال الرئيس السوري بشار الأسد قبل يومين بعيد ميلاده، مؤكدة أنها عوضاً عن أن ترسل إليه بطاقة معايدة قد تشن ضربة عسكرية ضد قواته.

 

وجاء الاستهزاء الأمريكي على لسان المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف، وذلك رداً على سؤال عن بطاقة معايدة قيل إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أرسلها إلى الرئيس السوري الذي احتفل في 11 سبتمبر/أيلول الجاري بعيد ميلاده الـ48.

 

وقالت هارف “لا أريد الحديث عما تفعله حكومة كوريا الشمالية. الرئيس الأسد لن يتلقى حتماً أي شيء مماثل من جانبنا بمناسبة عيد ميلاده”، مضيفة بسخرية “كل ما شاهده خلال الأسابيع الأخيرة كان التهديد بعمل عسكري” تقوده الولايات المتحدة ضد قواته.

 

واحتفل الرئيس السوري يوم الأربعاء بعيد ميلاده الـ48 بعد نجاحه في تجنيب قواته ضربة عسكرية كانت واشنطن وحلفاؤها يعتزمون توجيهها له رداً على الاتهامات الموجهة إلى القوات النظامية السورية باستخدام أسلحة كيماوية في قصف مناطق مدنية في ريف دمشق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث