“جماليات النص”.. قراءات نقدية وبورتريهات شخصية

“جماليات النص”.. قراءات نقدية وبورتريهات شخصية

القاهرة – قدم الكاتب والناقد المصري، محمد الراوي، في كتابه الصادر حديثا “جماليات النص”، قراءات نقدية لعدد من الروايات، وبورتريهات لشخصيات مصرية، منها الكاتب محمد جبريل والدكتور نعيم عطية والكاتب فؤاد قنديل.

وتضمن الكتاب دراسات نقدية قسمها الكاتب إلى أربعة أبواب، وجاء الباب الأول باسم “نصوص مصرية”، تناول فيه دراسة لملحمة “الحرافيش” لنجيب محفوظ ورواية “قاهريات مملوكية” لجمال الغيطاني ورواية “موال البيات والنوم” لخيري شلبي ورواية “فوق الحياة قليلا” لسيد الوكيل.

واختار المؤلف عنوان “العابرون” للجزء الثاني من كتابه، تناول فيه الكُتاب الراحلين، منهم الكاتب محمد عبد الحليم عبد الله الذي اعتبره المؤلف من أكبر مظاليم الأدب المصري الحديث، وتوقف الكاتب أيضا عند شخصية أستاذ الفلسفة الدكتور عبد الفتاح الديدي الذي قال عنه: “جاءتني صورة الدكتور عبد الفتاح الديدي وكأنه يناديني من العالم الآخر لأقترب منه ومن سيرته”.

وتناول المؤلف مشكلة الفلسفة عند الديدي، معتبرا أنه “يواجه معادلة صعبة عند حديثه عن الفلسفة سواء في مصر أو المنطقة العربية كلها؛ لأن أسلوبه يمتزج بالحدة والتهكم، ويعكس مدى غيرته على رؤيتنا للفلسفة، وطريقة تناولها وطرحها، بل وفصلها داخل محراب ذي أسوار عالية، لا لحمايتها ولكن لحماية الناس منها”.

وفي هذا الباب تناول المؤلف أيضا حياة الأديبة الراحلة أليفة رفعت، قائلا: “كانت شعلة متوهجة من النشاط، كانت مقبلة على حياتها لا كما تقبل أي امرأة، إذ رسمت لنفسها طريقا في عالم الإبداع، وبدأت تلفت الانتباه بعد نشر أولى قصصها في مجلة الهلال، ونجحت في أن تعبر بجرأة شديدة لا حدود لها عن مشاعر المرأة ورغباتها الحبيسة داخل جلدها الذي لم تختره لنفسها، وفي أعمالها القليلة كشفت عن مؤلفة متميزة تجيد التعبير الفني النافذ ورسم العالم الغامض للأماكن والأشخاص”.

وفي الباب الثالث “الباب الثالث من وراء الحدود”، تناول المؤلف أعمال الروائي العراقي عبد الرحمن مجيد الربيعي، والروائي التونسي حسن بن عثمان والكاتبة التونسية فوزية الصفار.

أما الباب الرابع “من وراء الأفق”، تناول فيه المؤلف روايات عالمية مثل “الأمير الصغير لانطون دي سانت اكسوبري، ورواية “العطر” لباتريك زوسكيند، وغيرها من الأعمال الروائية المهمة على مستوى العالم.

جدير ذكره أن الكتاب صدر ضمن سلسلة “كتابات نقدية”، مطبوعات الهيئة العامة لقصور الثقافة في القاهرة، ويقع في نحو 270 صفحة من القطع المتوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث