“الأمر بالمعروف” تثير المجتمع السعودي

“الأمر بالمعروف” تثير المجتمع السعودي
المصدر: إرم (خاص) من قحطان العبوش

أثارت حادثتان لرجلين من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شهدتهما المملكة العربية السعودية خلال اليومين الماضيين تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما أن الأمر تطور ليتحول إلى تحقيق قد ينتهي بمحاكمة.

وتساءل سعوديون على موقع التدوين المصغر “تويتر” عما يفعله رجل من الهيئة في باص خاص بطالبات جامعة، ولماذا ضرب عضو آخر فتاة وشج رأسها.

وكانت السلطات السعودية المختصة، أوقفت الأربعاء، عضواً في “الهيئة” بسبب اقتحامه حافلة طالبات في جامعة الملك خالد في أبها وقيامه بنصحهن على خلفية ما رأى من عدم التزام بالحجاب.

وصورت طالبات في الحافلة مقاطع فيديو للحادثة وتم تداولها على موقع “تويتر”. ليتم التعرف على الرجل فيما بعد، وأوقف عن العمل الميداني لحين انتهاء نتائج التحقيق.

وأثارت حادثة الاقتحام جدلاً بين المدونين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي. ووجه الرئيس العام للهيئة الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ، بسرعة التحقيق الفوري، ورفع النتائج إليه خلال 24 ساعة، وموافاة الجميع بما يتم التوصل إليه وما يتخذ بشأنه.

ولقيت الحادثة تفاعلاً كبيراً من المغردين السعوديين. وعلق أحدهم: “رجل هيئة داخل باص الطالبات”.

وقالت مدونة تدعى ريم الحربي، في تعليق ساخر: “أحسنوا النية يمكن بنت مهربه رجال في شنطتها”. وأضافت ريم في تغريدة أخرى: “عادي يمكن يتأكد من المبايض والبكارى سليمين”.

لكن مناصري الهيئة الكثر في المملكة برروا دخول عضو الهيئة للحافلة. وقال مدون يدعى راية التوحيد: “سيبقى ضجيج المنافقين وأعداء هذا الدين ما بقي هذا الدين فالمدافعة بين الحق والباطل إلى قيام الساعة”.

وفي حادثة أخرى ترتبط بالهيئة أيضا، اعتدى عضو من الهيئة في مكة على فتاة آسيوية بالضرب، أثناء تنزهها مع عائلتها في حديقة عامة، ما تسبب لها بنزيف في مقدمة الرأس.

وقالت وسائل الإعلام المحلية: “إن عضو الهيئة توجه إلى الفتاة خلال جولته الميدانية طالباً منها مغادرة الحديقة والرجوع إلى المنزل، إلا أن الفتاة رفضت، فقام بضربها على مقدمة الرأس، ثم غادر الموقع”.

وعاد الرجل وتوجه إلى منزل أسرة الضحية لاحقاً، وطلب الصفح، معللاً ارتكابه الخطأ بأنه يعاني من ارتفاع السكر، وأقر بذنبه أمام ذوي الفتاة الذين رفضوا التنازل عن البلاغ المسجل ضده.

ووجه الرئيس العام للهيئة أيضاً بسرعة التحقيق في الحادث الذي يشمل عملية ضرب ما يقود عضو الهيئة لدخول السجن مالم يتم التنازل عن القضية.

وخول هذه الواقعة، قال مدون يدعى علي بن راشد الشهري، في تعليق على موقع تويتر: “أعاني من السكر: أضرب فتاة، أعاني من الضغط: أضرب شابا، أعاني من النفسية: أقتلهم من فوق الجسر، تكبير”.

وقالت مدونة تدعى العنود: “تصرف فردي ربما بقصد أو بدون قصد، هذا لا يلغي انجازات رجال الهيئة في حماية آلاف الفتيات”.

وتثير أخبار الهيئة دائماً السعوديين الذين ينقسمون بين مؤيد لها ولدورها في حماية المجتمع السعودي المحافظ، وبين معارض يرى أنها تتدخل في خصوصيات الناس وتركز على الجزئيات الصغيرة في المجتمع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث