كوريا الشمالية تهدد حلاقاً بريطانياً لتعليقه صورة “كيم جونغ” بمحله

كوريا الشمالية تهدد حلاقاً بريطانياً لتعليقه صورة “كيم جونغ” بمحله
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمود صبري

ذكرت صحيفة “اندبندنت” البريطانية أن التقارير في الأشهر الأخيرة تفيد بأن كيم جونغ أون أحكم قبضته على مواطني كوريا الشمالية لتشمل كل عناصر حياتهم اليومية، بما في ذلك طريقة تصفيفهم لشعرهم، لكن يبدو أن تأثير جونغ أون لم يعد الآن قاصراً على شعبه.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولين من كوريا الشمالية يحاولون الآن الاحتجاج في شوارع لندن بعدما استخدم حلاقاً بريطانياً صورة الزعيم الكوري كيم جونغ أون لعرض تخفيضات لمن يعانون من قصة شعر سيئة.

ونقلت الصحيفة عن صاحب الصالون “السيد نابتش”، الذي يدير أكاديمية لقص الشعر في جنوب إيلينغ (شرق لندن)، قوله إن الشرطة أجبرت على التدخل بعدما ظهر رجلين من سفارة كوريا الشمالية في المحل وبدأوا يلتقطون الصور لنافذة العرض وإبداء ملاحظات، مشيراً إلى أنه اعتقد أن صورة الزعيم الكوري ستزيد الزبائن، لكنه وجد نفسه ضحية عملية رقابة سرية من قبل مسؤولين من السفارة التي يقع مقرها على بعد اثنين ميل من المحل.

وأضاف السيد نابتش، الذي يعمل أيضاً كمصور موضة، أنه بعدما التقط الرجلين الصور عادا وطلبا الحديث مع صاحب المحل وأمراه برفع الملصق لأنه يمثل عدم احترام لزعيمهم.

وتابع: “قلت لهما نحن في انجلترا ولسنا في كوريا الشمالية، وأوضحت لهما بأن عليهما إحضار محاميهم”.

وأشار نايتش إلى أن الصالون كان يقدم تخفيضاً 15% لمن يريد تغيير حلاقته السيئة، وأضاف: “قمنا بالفعل برفع الصورة، لكن بعض زبائننا طلبوا منا إعادتها لأننا نعيش في دولة ديمقراطية”.

وتابع الرجل: “كان الرجلان يرتديان بدل قيمة وكانا في غاية الجدية. ولقد شعرت بتهديد شديد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث