كوريا تستأنف البحث عن أكثر من 290 مفقوداً في غرق عبارة

كوريا تستأنف البحث عن أكثر من 290 مفقوداً في غرق عبارة

جيندو – استأنف غواصون كوريون جنوبيون من خفر السواحل وسلاح البحرية الخميس البحث عن حوالي 290 شخصاً -كثيرون منهم طلاب بمدرسة ثانوية واحدة- ما زالوا مفقودين بعد أن غرقت عبارة على مرمى البصر من البر.

وتجمع أقارب سيطر عليهم الحزن والغضب على رصيف الميناء في مدينة جيندو الساحلية مع دخول عملية البحث عن المفقودين يومها الثاني.

وقالت باك يونج سوك وهو والدة طالبة من ركاب العبارة إنها شاهدت جثة معلمة ابنتها وهي تنقل إلى الشاطىء في وقت سابق من صباح الخميس.

وأضافت قائلة “لو كان بمقدوري أن أعلم نفسي الغطس لقفزت في الماء وحاولت العثور على ابنتي”.

ومن بين حوالي 450 راكباً كانوا على متن العبارة عندما أبحرت من ميناء انشيون في وقت متأخر يوم الثلاثاء يوجد حوالي 340 من طلاب ومعملمي مدرسة دانون قرب العاصمة سول في رحلة الي جزيرة جيجو على بعد حوالي 100 كيلومتر جنوبي شبه الجزيرة الكورية.

وحتى الآن انقذ حوالي 179 شخصا وتأكد وفاة ستة فيما قد يكون أسوأ حادث بحري في كوريا الجنوبية في 20 عاماً.

ولم يعرف حتى الآن لماذا غرقت السفينة التي يبلغ وزنها 6586 طنا والتي صنعت في اليابان في 1994.

واشتكى أقارب لركاب العبارة مما اعتبروه تقاعسا للحكومة في بذل جهود كافية في عملية الانقاذ.

وقال أحدهم “أنا في غاية الغضب.. وسائل الإعلام تقول إن عملية الانقاذ مازالت جارية. هذا كذب”.

ولم يتضح حتى الآن لماذا مالت العبارة سيول بشدة على أحد جانبيها في مياه هادئة فيما يبدو قبالة الساحل الجنوبي الغربي لكوريا الجنوبية لكن ناجين تحدثوا عن صوت ارتطام مدو وضوضاء عالية قبل وقوع الكارثة.

وقال خفر السواحل إن العبارة ارسلت اشارة استغاثة في وقت مبكر الأربعاء مما أثار عملية انقاذ شارك فيها حوالي 100 من خفر السواحل وسفن للبحرية وقوارب للصيد اضافة إلى 18 طائرة هليكوبتر.

وتسع العبارة حوالي 900 شخص ويبلغ طولها الاجمالي 146 مترا. وتظهر سجلات صناعة السفن أنها صنعت في اليابان قبل 20 عاماً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث