هيكل: لم أخطط لثورة 30 يونيو وعزل مرسى

هيكل: لم أخطط لثورة 30 يونيو وعزل مرسى

هيكل: لم أخطط لثورة 30 يونيو وعزل مرسى

 

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

أكد الكاتب الصحفي الكبير محمد حسنين هيكل أن جماعة الإخوان المسلمين تعرضت لضربة قاصمة في ظل الأحداث الأخيرة التي شهدتها مصر، منذ قيام ثورة 30 يونيو حزيران الماضي وحتى الآن.

 

وقال هيكل: إن على الدولة المصرية الآن أن تفرق بين جماعة الإخوان كتنظيم دخل منذ نشأته قبل نحو 85 سنة وحتى الآن في صدام متكرر مع كافة الأنظمة التي شهدتها مصر.

 

بداية من الملك فاروق إلى عبد الناصر والسادات ومبارك، وحتى بعد أن تولوا السلطة لمدة سنة كاملة دخلوا في صدام مع بقية التيارات السياسية وبعد خروجهم منها دخلوا في صدام مع الشعب، وهو ما أفقد الجماعة الكثير من رصيدها الشعبي وتعاطف الناس معها، كما كان يحدث في الماضي.

 

وأوضح هيكل أنه ومن خلال متابعته للأحداث تأكد من أن الرئيس المعزول كان رقم سبعة في قائمة أهم الشخصيات بجماعة الإخوان، وأن هناك إملاءات عدة كانت تصله بمقر رئاسة الجمهورية من مكتب الإرشاد، وكان لا يملك خياراً إلا تنفيذها فى الحال.

 

وهو ما أوقعه في مأزق كبير بين ما يجب عليه فعله كرئيس لكل المصريين وبين واجباته والتزامه نحو الجماعة التي أتى منها، وهو ما لم يستطع معه مرسى الصمود كثيراً، فاختار أن يبقى أسيرا لجماعته، ويعمل معهم على مخطط التمكين وأخونة الدولة.

 

وأشار هيكل إلى أنه التقى بالفريق أول عبد الفتاح السيسي عدة مرات أعجب خلالها أولاً بصغر سنه مقارنة بما كانت عليه بقية قيادات القوات المسلحة في فترة تولي المشير حسين طنطاوي المهمة عقب تنحى مبارك.

 

كما أعجب بشخصية السيسي كقائد عسكري يعي حقيقة ما تمر به مصر من أزمات وما تواجهه من تحديات، مؤكداً أن محمد مرسى فكر في عزل الفريق عبد الفتاح السيسي من منصبه كوزير للدفاع قبل ثورة 30 يونيو، ولكنة تراجع خشية غضب القوات المسلحة تارة، وأخرى أن ياتي بآخر لا يعرفه ويكون أشد شراسة من السيسي، ولهذا فضل مرسي الإبقاء على السيسي ومحاولة احتوائه وبقية قادة أفرع القوات المسلحة ، وهو ما لم يحدث.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث