الخليج: أيضاً.. إخوان ليبيا

الخليج: أيضاً.. إخوان ليبيا

الخليج: أيضاً.. إخوان ليبيا

وتقول الصحيفة إنه بالرغم من ذلك فإن الإخوان يحاولون أن تكون لهم حصة في هذه الفوضى كي لا يغيبوا عن المشهد، فهم كما حاولوا في مصر، وكما يحاولون في تونس يسعون لاقتناص أي فرصة تلوح أمامهم للقفز إلى المسرح بدلاً من أن يظلوا وراء الكواليس .

 

وتضيف أن إخوان ليبيا يحاولون الآن إسقاط الحكومة التي يترأسها علي زيدان لا لشيء إلا لأنه زار مصر واجتمع إلى كبار المسؤولين فيها لمناقشة العلاقات بين البلدين الشقيقين، ولا يريد إخوان ليبيا لبلدهم أن يستقر طالما لم يتسن لهم تولي السلطة، ولا يريدون لها علاقات طبيعية مع مصر الثورة التي لفظت الإخوان وأخرجتهم من السلطة، فهي علاقة لا تصب في مصلحتهم، لذلك انتفضوا ضد الحكومة يريدون إسقاطها.

 

وتتابع الصحيفة بالقول، كل مسميات “العدالة والتنمية” و”العدالة والبناء” و”الحرية والعدالة” هي مجرّد شعارات للتمويه، ولا تحمل مضمونها في الممارسة، لأن الإخوان وفي صلب تكوينهم ومعتقدهم لا وجود لهذه المفردات في برنامجهم العملي، هم على الدوام يعملون في الظلام، ويرسمون الدسائس، ويعملون لإضعاف أي نظام من أجل الاستيلاء عليه.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث