انفصال مؤسس تمرد عن الحركة

انفصال مؤسس تمرد عن الحركة

انفصال مؤسس تمرد عن الحركة

 

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

 

أعلنت حركة “تمرد” انفصال كلاً من مؤسس الحركة محمود بدر، ومسؤول الإتصال السياسي محمد عبد العزيز، عن الحركة من الناحية التنظيمية والإدارية، “إيمانًا من الحركة بمبدأ الديمقراطية والشفافية”، مؤكدة أن هذا القرار جاء بناء على طلب تقدم به كل منهما بعد أن أصبح لهما صفة رسمية.

 

الحركة أعلنت في بيان لها، أن “تمرد” سيكون لها تصريحاتها المستقلة والتي ستعلنها على لسان متحدثيها ومؤسسيها ومكتبها السياسي، والذي يضم كلاً من حسن شاهين، ومحمد هيكل، ومي وهبة، كما تعمل الحملة على إعداد كوادر جديدة داخلها.

 

وأشارت الحركة، في بيانها، إلى أنها بأعضائها الحاليين تكن لكل من محمود بدر ومحمد عبد العزيز “كامل الاحترام والتقدير”، وتتمنى لهما التوفيق في مهمتهما بالإشتراك في وضع الدستور، وكذلك الإنتهاء منه على أكمل وجه للعودة سريعاً إلى صفوف الحركة.

 

ونفى حسن شاهين، المتحدث الاعلامي للحركة، أن يكون سبب انفصال “بدر” و”عبد العزيز” وجود أي خلافات بينهم وأعضاء الحركة، قائلا : إن «(بدر) و(عبد العزيز) تقدما بهذا الطلب، بسبب انشغالهما في المشاركة في لجنة الخمسين لتعديل الدستور”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث