حقيقة انتقام هيفاء وهبي من شقيقتها رولا

حقيقة انتقام هيفاء وهبي من شقيقتها رولا
المصدر: القاهرة - (خاص) من نورا شلبي

تمثل رولا ياموت، شقيقة الفنانة اللبنانية، هيفاء وهبي، خطراً حقيقياً عليها، بعد أن أصبحت “رولا” حديث مواقع التواصل الاجتماعي، والمحطات اللبنانية لما تتمتع به من جمال وصف من جانب المتابعين، بالأفضل من شقيقتها النجمة الكبيرة، حيث طلت “رولا” في الفترة الأخيرة، بمجموعة من عروض الأزياء، وهي المهنة التي تعمل فيها حالياً نظراً للحرب التي تشن عليها، لمنعها من دخول وسط الغناء والتمثيل.

“رولا”، التي ستتم قريباً الـ 30 عاماً، قالت: إن هناك حرباً ممنهجة ضدها، لمنعها من أخذ الطريق الفني، خاصة لما تتميز به من إمكانيات فنية على حد قولها، موضحة في تصريحات خاصة لـ”إرم”، أنها تمتهن حالياً عالم الأزياء والموضة، وهناك الكثير من العروض الإعلامية والسينمائية والغنائية التي اطلعت عليهم، ولكنها تتأنى قليلاً حتى لا تصطدم بأي ألاعيب من جانب من تحاربها.

وبسؤالها عن حقيقة انتقام شقيقتها “هيفاء وهبي” منها، ووقوفها كحائل أمامها في العمل كمطربة أو إعلامية، فلم تنفِ ذلك، وقالت: “ليس من المهم الحديث عن أسماء من يحاربونني، فالأمر واضح للجميع”، ولكن المهم أنني امتلك الشجاعة، لأكون نجمة كبيرة ومشهورة في المستقبل القريب، خاصة أن العمر أمامي مازال طويلاً، وأنا في عز شبابي، ولست عجوزاً!

وتابعت “رولا”: أثق في قدراتي وإمكانياتي، ولا أعيب على من يوصفونني بالمثيرة أو المغرية، فهذا الأمر يسعدني لأن هذه الصفات ليست سبة للمرأة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث