كي لا تخسر أصدقاءك.. تجنب الأخطاء التالية

كي لا تخسر أصدقاءك.. تجنب الأخطاء التالية
المصدر: إرم - (خاص) من بلقيس دارغوث

إن أردت أن تكتسب أصدقاء جددا وتحافظ على أصدقاء الدرب القدامى، تحاشى الوقوع في فخ عدد من الاخطاء الشائعة التي تكلفك صداقات طويلة حقيقية تندم عليها لاحقا.

دراسة اجتماعية حديثة حددت الأخطاء العشر الاساسية التي تضرب عمق الصداقة في مقتل، وتقف عائقا في بناء حلقات اجتماعية جديدة من أكثرها شيوعا مكان العمل على سبيل المثال.

1- كف عن إضاعة وقت الآخرين: فكر بالآخرين الذين ينتظرون دورهم خلفك للحصول على نفس الخدمات التي تحصل عليها سواء كنت في البنك أم في مكان العمل، راع وقت الآخرين. فهذه الأخطاء وإن كانت صغيرة إلا أنها تعطي انطباعا سيئا عنك في محيط فيبتعد عنك الآخرون ظنا منهم أنك أناني.

لا تتفادى الأشخاص الذين هم خارج دائرة اهتمامك المباشرة:

إن كنت في مكان عام كالنادي الرياضي أو حديقة عامة ودائما ما تلاحظ شخصا يقف وحيدا أو يتمرن وحيدا، هز براسك كلما التقت عيناكما، فالتواصل البشري مفيد للطرفين وقد ينته الأمر به بأن يكون من أعز الأصدقاء.

لا تطلب الكثير من الخدمات: تجنب طلب العديد من الخدمات من الآخرين وإلا سيعزلونك من دائرة الأصدقاء. الناس ميالون لمساعدة الأشخاص الذين يساعدون أنفسهم أولا.

لا تهمل مساعدة الأشخاص الذين هم في أمس الحجة للمساعدة: تتطلب بعض المواقف ان تتطوع لمساعدة شخص في أحوج لحظاته للمساعدة، بعدما عجز شخصيا عن مساعدة نفسه.

لا تسأل سؤال تريد الإجابة عنه من أجل خلق حوار جديد: استمع لرأي الآخرين وعقب على الحوار.

رد الاتصال الهاتفي بعد فترة

كثرة المفاخرة بالتواضع هي مفاهرة بحد ذاها وهي أمر ينفّر الآخرين ويبعدهم عن مد جسور الصداقة، تحديدا على مستوى المدراء.

لا تفرض آرائك: إن كنت مدرسا فمن الطبيعي أن تعرض آرائك، أما إن كنت في حوار متبادل فلا تفرض رأيك إلا إذ طلبه الطرف الآخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث