“إم تي في” تكرم كوكبة من نجوم السينما العالمية

“إم تي في” تكرم كوكبة من نجوم السينما العالمية
المصدر: إرم - (خاص) من تانيا منيف
ظفرت جنيفر لورانس بجائزة أفضل ممثلة، في حفل توزيع جوائز “إم تي في” للأفلام الأحد، ونال جوش هوتشرسن جائزة أفضل ممثل عن دوريهما في فيلم “ألعاب الجوع: اشتعال النيران”، وفاز جوناه هيل بجائزة أفضل أداء كوميدي عن دوره في فيلم “ذئب وول ستري ” من اخراج مارتن سكورسيزي.

وفاز جاريد ليتو بجائزة أفضل تحول على الشاشة عن دوره كإمراة متحولة جنسياً في فيلم “دالاس بايرز كلوب”، واستحق كل من ويل بولتر وجنيفير أنيستون وإيما روبرتس جائزة أفضل قبلة في فيلم “نحن عائلة ميلر” خلال الحفل الذي أقيم يوم أمس الأحد.

وتم اختيار الجمة ميلا كونيس كأفضل من أدى دور شرير في فيلم” أوز العظيم والقوي”، و حلت جائزة أفضل أداء بدون قميص بين يدي زاك إيفرون عن دوره في فيلم “ذات اوكورد مومنت” و قام بخلع قميصه بمساعدة المغنية ريتا أورا لدى تسلمه الجائزة.

وتختلف تقييمات “ام تي في” السينمائية عن المهرجانات الأخرى المعنية بالأفلام، فان كانت جائزة “غولدن غلوب” بمثابة عرض تحضيري لما سيتم لاحقاً في مهرجان “أوسكار” السينمائي، والذي يعتبر أهم المهرجانات السينمائية على الإطلاق، إلا أن جوائز “ام تي في” تنظر الى عوالم السينما من وجهة أخرى، وتعد انعكاسا هاما لأذواق الشباب بالنسبة للأفلام.

و تضم جوائز ” إم تي في” تصنيفات غريبة مثل أفضل قبلة وأفضل شرير وأفضل تمثيل للخوف، ويتم اختيار الفائزين عبر تصويت مفتوح في شبكة الانترنت، ليعكس آراء كل محب للسينما وليس الأمر محصوراً بلجنة من النقاد والمختصين بشؤون السينما وصانعيها، كما هي حال الجوائز الأخرى.

وبدأ توزيع جوائز “إم تي في” للأفلام منذ عام 1992، ويتم اختيار الفائزين من قبل الجمهور من خلال الموقع الرسمي للمحطة، والجائزة هي تمثال صغير يجسد كوباً أسود مليئا بالذرة الذهبية (البوب كورن) الذي يعني الكثير لرواد صالات السينما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث