حمية الحامل تزيد “غباء” المولود

حمية الحامل تزيد "غباء" المولود

حمية الحامل تزيد “غباء” المولود

(خاص) إرم

 

كشفت دراسة واسعة النطاق عن مشكلة في المملكة المتحدة تتلخص في أن ثلثي الأمهات الحوامل يعانين من نقص خفيف إلى معتدل من المعادن، والذي كان مرتبطاً بانخفاض ملحوظ لمعدل الذكاء والقدرة على القراءة لدى أطفالهم في سن الثامنة والتاسعة.

 

ووفقاً للدراسة التي نشرتها صحيفة “إنديبندنت” فإن اليود ضروري لنمو وتطور الدماغ، وتحتاج النساء الحوامل منه بنحو 50 بالمائة أكثر من غيرهن. 

 

ويقول الباحثون إن النساء ينبغي أن يضمن أنهن يحصلن على ما يكفي من نظامهن الغذائي، مثل الحليب واللبن والأسماك التي هي مصادر اليود.

 

وحذرت الدراسة من أن الأعشاب البحرية والمكملات الغذائية ينبغي تجنبها لأنها تحتوي على مستويات متغيرة من اليود، ويمكن أن تؤدي إلى جرعة زائدة. 

 

ومن المعروف أن نقص اليود الشديد يسبب تلفاً في الدماغ، وهو أكبر سبب تخلف عقلي في العالم النامي. 

 

ودرس الباحثون من جامعتي بريستول وساري سجلات ألف امرأة، ووجدوا أن 67 بالمائة من الأمهات لديهن مستويات من اليود أدنى من تلك التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية. 

 

ويرجع السبب الأساسي في نقص اليود إلى محاولة بعض الأمهات تقنين نظامهن الغذائي في ما يشبه الحمية، خلال فترة الحمل، مخافة أن يزيد وزنهن بصورة كبيرة، وهي ممارسة يقول العلماء إنها خاطئة وخطيرة جداً.

 

وقال البروفيسور جان غولدنغ، إن نقص اليود كان كبير التأثير بما فيه الكفاية لعيق نمو الأطفال العقلي في وقت لاحق من الحياة، مضيفاً “لو كان نقص اليود نادراً لما كنت قلقاً جداً.. ولكنه شائع.. وهذا قد يمنع الطفل من التوصل إلى كامل إمكاناته”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث