مقتل 33 شخصاً في إنفجارين ببغداد

مقتل 33 شخصاً في إنفجارين ببغداد

مقتل 33 شخصاً في إنفجارين ببغداد

 

بغداد- قالت الشرطة ومصادر طبية ان هجوما منسقا بسيارة ملغومة ومهاجم انتحاري استهدف مسجدا شيعيا في بغداد الأربعاء أدى إلى مقتل 33 شخصا على الأقل.

 

وانفجرت السيارة الملغومة أثناء خروج المصلين من المسجد وعندما سارع المارة للمساعدة فجر مهاجم انتحاري نفسه وسطهم.

 

ورأى رجال من الشرطة رجلا ثانيا يهم بتفجير حزام ناسف ونجحوا في الامساك به لكن الحشد الغاضب تغلب على رجال الشرطة وتمكن من طعن المهاجم مما أدى إلى مقتله.

 

وأصيب 55 آخرون بعضهم في حالة حرجة في الانفجارين في منطقة كسرى في شمال غرب بغداد.

 

ولم يتضح على الفور من الذي نفذ الهجوم لكن الإسلاميين السنة المتشددين استعادوا قوتهم هذا العام وباتوا يشنون هجمات شبه يومية.

 

وأدت الحرب الأهلية الدائرة منذ أكثر من عامين في سوريا إلى تأجيج التوترات الطائفية في العراق وفي المنطقة.

 

وطبقا لتقارير الأمم المتحدة قتل نحو 800 عراقي في آب / أغسطس وشهدت بغداد ما يزيد على ثلث الهجمات التي أسفرت عن سقوط قتلى.

 

ومنذ انسحاب القوات الأمريكية من العراق قبل 18 شهرا أثار تزايد العنف المخاوف من عودة المذابح الطائفية التي بلغت ذروتها في عامي 2006 و 2007 حين كان عدد القتلى يتجاوز أحيانا ثلاثة آلاف قتيل شهريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث