أفلام وثائقية تتألق في مهرجان ترايبكا السينمائي

أفلام وثائقية تتألق في مهرجان ترايبكا السينمائي

واشنطن – بعد مضي أكثر من عقد على تدشينه أصبح مهرجان ترايبكا السينمائي أحد أهم منابر عرض الأفلام الوثائقية والمستقلة وأرض اختبار للمواهب الجديدة والابتكارات في عالم التصوير السينمائي الرقمي.

ويفتتح المهرجان يوم الأربعاء بفيلم وثائقي بعنوان “تايم إيز إيلماتيك” وتدور قصته حول مغني الراب الأمريكي ناس وتجربة انتاج ألبوم “إيلماتيك” الذي كان سببا في شهرته عام 1994. ومن المقرر أن يغني ناس بعد عرض الفيلم.

ومن بين 6117 فيلما قدمت للمهرجان اختير أكثر من 85 فيلما طويلا بينها أفلام وثائقية. وستعرض الأفلام خلال المهرجان الذي يستمر حتى 27 أبريل نيسان الجاري.

وقال روبرت دي نيرو الممثل الحائز على جائزة الأوسكار وأحد مؤسسي المهرجان مع المنتجة جين روزنثال لرويترز “لم يكن الهدف أن يكون هذا مجرد مهرجان للأفلام يقتصر على عرض الأفلام أو أنواع معينة من الأفلام.”

وأضاف “هو أقرب لنشاط اجتماعي. كان هذا هو هدفنا لانه ولد من هذا الرحم”. وتأسس المهرجان بهدف انعاش منطقة مانهاتن الصغرى في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2011 .

وتتفتح مسابقة الأفلام الروائية العالمية في المهرجان بفيلم “جابرييل” من اخراج لو هاو وبطولة روري كالكين بطل فيلمي “ساينز” و “يو كان كاونت أون مي”.

وتدور أحداث الفيلم حول شاب مضطرب عاطفيا يبحث عن حبه الأول. وسينافس الفيلم على جوائز أفضل فيلم طويل وأفضل مخرج وأفضل ممثل وممثلة وأفضل سيناريو وأفضل تصوير سينمائي أمام 11 فيلما.

ومن بين هذه الأفلام فيلم “برايدز” وهو فيلم انتاج فرنسي جورجي مشترك تدور أحداثه في ضواحي تفليس وفيلم “فايف ستار” وهو فيلم عن أحد أعضاء عصابات الدم وفيلم “زيرو موتيفيشن” وهو كوميدياء سوداء عن مجندات إسرائيليات.

أما بالنسبة للأفلام الوثائقية فسيفتتح المسابقة فيلم “ديور أند أي” من إخراج الفرنسي فريدريك تشينج ويحكي عن أول مجموعة أزياء صممها البلجيكي راف سيمونز لدار أزياء كريستيان ديور.

وستتنافس أفلام من فرنسا وبويرتو ريكو وبريطانيا والولايات المتحدة وبلجيكا وهولندا على جائزة أفضل فيلم وثائقي طويل وأفضل مخرج صاعد وأفضل مونتاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث