هالة صدقي ترفض قيود المجتمع في “يوم للستات”

هالة صدقي ترفض قيود المجتمع في “يوم للستات”
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد إبراهيم

تمتلك الفنانة هالة صدقي كاريزما فريدة من نوعها، حيث تجمع بين البهجة والدراما في آن واحد، وهو ما جعلها تتميز عن جيلها داخل الوسط الفني، في تقمص الشخصيات الصعبة، ما جعلها تسطّر تاريخاً فنياً من الصعب نسيانه.

وأخيرا، وقع اختيار صنّاع فيلم “الطنبشي” على هالة صدقي، التي عبّرت عن سعادتها بالانضمام إلى فريق عمل الفيلم، بطولة محمود عبد المغني، تأليف محمد سمير مبروك، وإخراج إسماعيل فاروق، وأكدت أنها تقوم حالياً بعمل بروفات مع صنّاع العمل للوقوف على طبيعة دوره بشكل حقيقي.

وأكدت، أنها ستصور أول مشاهدها في الفيلم خلال الأيام المقبلة، رافضةً الإفصاح عن دورها في الفيلم، توجيهاً لتعليمات مخرج العمل، لكنها أوضحت أن الفيلم يتناول قضايا إنسانية، ودراما اجتماعية تمس الواقع المصري.

وعن سبب الحالة الفنية التي تعيشها في السنوات الأخيرة، أكدت أنها لا تجد عيباً إذا جلس الفنان في بيته في حال لم يجد سيناريو جيدا يظهر به على جمهوره، وتابعت: أحرص على اختيار أدواري بعناية، حتى أحافظ على تاريخي من تقديم أعمال غير جيدة، أو لا تحمل رسالة حقيقية للجمهور.

وفيما يخص مشاركتها كضيف شرف في فيلم “يوم للستات”، تأليف هناء عطية، وإخراج كاملة أبو ذكري، أشارت إلى أنها وافقت على الدور، نظراً للعلاقة الجيدة التي تجمعها بصديقتها “إلهام شاهين”، وعن دورها أكدت أنها تجسد شخصية مدربة سباحة.

وحول فكرة الفيلم، كشفت أن الفيلم يتناول الصداقة النسائية بين عدد من السيدات داخل أحداث الفيلم، حيث يقررن اختيار يوم في الأسبوع ليتحررن فيه من قيود المجتمع كافة ومن العادات والتقاليد المفروضة على المرأة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث