لبنانيون يشيدون بيوتا من تراب

لبنانيون يشيدون بيوتا من تراب

لبنانيون يشيدون بيوتا من تراب

 

بيروت– (خاص) من هناء الرحيّم

أكياس ممتلئة بالتراب وقليل من الماء تبدو كافية لرصفها فوق بضعها لتشكّل جداراً يلتقي مع ثلاثة جدران أخرى لبناء منزل أو غرفة بالمقاسات المطلوبة. 

هذا آخر ما يفعله اللبنانيون؛ إنشاء بيوت من تراب صديقة للبيئة وملائمة للطبيعة. 

ولكن العمل لا يتوقّف عند هذا الحد بل يتبعه وضع سياج حديدي من الخارج والداخل وتلبيسه بقشرة “باطون” ناعمة فيصبح أكثر متانة وعازلا للمياه وبكلفة لا يمكن مقارنتها بتشييد أي منزل على الطريقة التقليدية لأّن المادة الأساس في البناء هي التراب.

هذه الفكرة الغريبة نوعاً ما حوّلها اللبناني رمزي بحري حقيقة وواقعاً وتبينت فوائدها وإيجابياتها الكثيرة، فهي زهيدة الكلفة وعازلة للحرارة والبرودة وجميلة فنّياً وصديقة للبيئة.

الحاجة إلى مكان للاستراحة كانت الدافع لتشييد منزل صغير يتناسب مع البيئة الموجود فيها ويتلاءم مع ذوقه الفنّي ويكون مميّزاً أيضاً، والمطلوب فقط هو كمّية من التراب تتم تعبئتها بأكياس مع بعض المياه ليتماسك التراب قليلاً، تُرصف فوق بعضها ويتم كبسها بقطعة من الحديد المسطّحة بوزن 25 كيلوغرام لإفراغ الهواء ورص التراب فيتماسك في شكل أكبر.

“ومدماك” فوق “مدماك” تعلو الجدران معاً، مع حجز مكان للنوافذ بالقياسات المطلوبة ومع استخدام لوح خشبي لإكمال الجدار حتى السقف.

أما المرحلة الثانية من العمل فهي تشبيك أكياس التراب بسياج حديد من الجهتين وذلك عبر إدخال سلك حديد رفيع بكل كيس يُصار الى ربطه وتشبيكه من الداخل والخارج بالسياج على الجهتين، ثم يتم تلبيس الجدران بقشرة من “الباطون” فتتماسك بشكل أكبر.

أما السقف فهو عبارة عن خشب، ثم طبقة من النايلون لعزل المياه، وفوقها طبقة من التراب تُزرع فيها الأزهار والورود، ما يعطي بعدا جماليا مميّزا للمنزل.

هذا المنزل الصديق للبيئة، والمميّز بتصميمه، قد يكون منزلاً مثالياً للسكن في أحضان الطبيعة بكلفة بسيطة، اذ لا يحتاج الى أي بنى تحتية وأساسات، علماً انّه يمكن تقسيمه من الداخل كأي منزل عادي ففيه مطبخ ومرحاض، وغرفة النوم والجلوس… مساحته 24 متراً مربّعاً قابلة لزيادة غرف أخرى في مراحل لاحقة.

وعلى كل من يبحث عن الجديد و المميّز اللجوء إلى هذه الطريقة غير المكلفة والصديقة للبيئة..

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث