2.7 مليون بولندي يهجرون بلادهم خلال 10 أعوام

2.7 مليون بولندي يهجرون  بلادهم خلال 10 أعوام
المصدر: براغ- (خاص) من الياس توما

تشهد بولندا ظاهرة نزوح سكانية حادة تشبه ما جرى فيها عامي 2006 و2007 وذلك بعد أن هاجر أكثر من نصف مليون العام الماضي للعمل في الخارج، فيما شهدت آخر 10 أعوام، هجرة 2.7 مليون مواطن بولندي.

ويرى مختصون بولنديون أن سبب الهجرة المتزايدة للبولنديين لا يعود فقط إلى ضعف رواتبهم وأجورهم في البلاد وإنما إلى صعوبة إيجاد عمل لائق مشيرين إلى أن نسبة البطالة الآن وصلت إلى 14% وأنه خلال 10 أعوام مضت سجل 8.3 مليون بولندي أسمائهم في مكاتب العمل بحثا عن وظائف لهم.

وخلال العام الماضي فقط، سجل في مكاتب العمل 560 ألف عاطل جديد.

وتؤكد المحللة الاقتصادية البولندية كريستينا ايغليتسكا أنه لولا هجرة البولنديين إلى الخارج لوصلت نسبة البطالة في بولندا إلى 20%.

من جهته ينبه المختص الاجتماعي البولندي ماريك اوكولسكي إلى أن 17% فقط من البالغين البولنديين لا يفكرون بالهجرة، مشيرا إلى أن من يتوجهون للخارج ليسو فقط من لا يجدون عملا في بولندا وإنما أيضا من لديهم وظائف ويصل دخلهم إلى أكثر من 5000 زلوتي أي نحو 1600 دولار.

وهاجر نحو 60 ألف بولندي إلى بريطانيا عام 2004 عندما انضمت بولندا إلى الاتحاد الأوروبي، إلا أن عددهم هناك ارتفع ليصل الآن إلى 580 ألفا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث