عمرو موسى: لن نسلق الدستور المصري

عمرو موسى: لن نسلق الدستور المصري

عمرو موسى: لن نسلق الدستور المصري

القاهرة- (خاص) من محمد عز الدين

أكد عمرو موسى، رئيس اللجنة التأسيسية لتعديل الدستور المصري الثلاثاء، أن مسألة “سلق الدستور” لن تتكرر مرة أخرى رغم قصر مدة عمل اللجنة. 

 

وأضاف موسى “إن كل أعضاء اللجنة يضعون مصلحة مصر وشعبها فوق كل الاعتبارات، مشددا على ضرورة التخلي عن المصالح الخاصة من أجل المصلحة العامة للدولة والشعب، وأعتقد أن هذا هو شعار اللجنة”.

 

وحول ما يقال بأن هناك أغلبية داخل تشكيل لجنة الخمسين لإعادة صياغة الدستور، أوضح أن هناك العديد من الأطياف مثل اليسار واليمن والتيار الإسلامي، مؤكدا “أن الفرصة مازالت قائمة لمن يريد المساهمة فى صياغة الدستور وتعديله.”.

 

مشيرا إلى إنه رغم أن وقت عمل اللجنة قصير وهو شهرين ولكنه كاف، مشددا على ضرورة أن نقف كل فترة لتقيم ما تم إنجازه من صياغة الدستور.

 

وقال رئيس اللجنة التأسيسية للدستور المصري، إن منصبه كرئيس لهذه اللجنة يعد أول منصب مصري وصل إليه عبر الانتخاب، معربا عن سعادته من الارتياح الشعبي والسياسي لاختياره لهذا المنصب. 

 

وأشار إلى ضرورة عدم وجود تداخل في السلطات المختلفة، وأن اللجنة تراعي ضرورة الظروف التي تمر بها مصر في تلك المرحلة، مثمنا على وجود حزب النور في تشكيل اللجنة، مؤكدا “أن الحزب لديه مرونة كبيرة وسنعمل سويا من أجل تحقيق مصلحة الوطن والمواطن”.

 

كما عاد وأكد على وجود جو من الارتياح داخل اللجنة، متمنيا أن تكون الثقة والود والقراءة الجيدة للدستور هي اساس عمل هذه اللجنة وأساس عملي كرئيس لها. 

 

وأوضح موسى، في حوار مع برنامج “بهدوء” مع عماد الدين أديب على قناة ” cbc” الثلاثاء أنه سيدعو من الاقتصادين والسياسين ومن رجال الدين للأخذ من رؤيتهم وخبرتهم في صياغة المواد، مؤكدا أن هناك عدد من الكفاءات داخل هذه اللجنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث