مواجهة بين البابا والشيطان

جدل في الفاتيكان بعد مواجهة بين البابا والشيطان

مواجهة بين البابا والشيطان

إرم – (خاص) 

تأتي تصريحات “طارد الأرواح” بالرغم من إصرار الفاتيكان على أن البابا لم يشارك على الإطلاق في أي ممارسات من هذا النوع. 

 

وتتعلق الحالة برجل بالغ من العمر 43 سنة سافر إلى روما من المكسيك لحضور قداس في ساحة القديس بطرس، والذي يقوده عادة الباباوفي نهاية القداس، بارك فرانسيس العديد من الزوار الذين كانوا على كراس متحركة كما يفعل دائما، بما في ذلك رجل وصف من قبل الكاهن الذي جلبه بأنه في حوزة الشيطان. 

 

ووضع البابا فرانسيس يديه على رأس الرجل وتلا صلاةثم تنفس الرجل بعمق لنحو ست مرات، واهتز، ثم تراجع في كرسيه المتحرك، وفقا لوصف للحادثة نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية. 

 

ودفعت هذه الصور، التي بثت في جميع أنحاء العالم، محطة تلفزيونية تتبع للأساقفة الإيطاليين إلى الإعلان أنه وفقا لعدة طاردي أرواح، فإنه ليس ثمة شك أن البابا قام بعملية طرد الأرواح الشريرة أو “تلى صلاة أبسط من ذلك لتحرير الرجل من الشيطان. 

 

لكن الفاتيكان كان أكثر حذرا، إذ قال في بيان له إن فرانسيس “لا ينوي القيام بأي طرد للأرواح الشريرة.. ولكن كما يفعل غالبا مع المرضى أو الذين يعانون، فإنه يتلو الصلوات من أجل شفاء أي شخص يعاني  “. 

 

غير أن القس غابرييل  أمروث، وهو طارد أرواح” معروف في أبرشية روما، قال:  إنه حاول تخليص الرجل المكسيكي من شياطينه، ووجد أنه متلبس من قبل أربعة منهم، ثم شاهد ما فعله البابا، وأضاف :”حتى الصلاة القصيرة، دون طقوس كاملة لطرد الأرواح هي في حد ذاتها نوع من وسائل الطرد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث